Accessibility links

logo-print

مقتل 18 شخصا في غارات بالبراميل المتفجرة على حلب


لحظة إلقاء براميل متفجرة على أحد أحياء حلب -أرشيف

لحظة إلقاء براميل متفجرة على أحد أحياء حلب -أرشيف

لقي 18 شخصا على الأقل مصرعهم، بينهم أطفال ونساء الخميس في قصف لطائرات القوات النظامية السورية على مناطق بريفي حلب الغربي والشمالي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثلاثة مقاتلين على الأقل قتلوا وأصيب آخرون جراء قصف جوي على مقرين لفصائل إسلامية وعلى منطقة المستوصف في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي.

وأضاف المرصد أن ستة مواطنين بينهم طفلان وامرأة قتلوا في قصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي للقوات النظامية على مناطق في بلدة دير جمال بريف حلب الشمالي.

وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين تحت الأنقاض.

وأدى القصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي إلى مقتل ثمانية أشخاص بينهم رجل مسن وزوجته وخمسة أطفال من عائلة واحدة، بحسب المرصد.

وتأتي هذه الغارات بينما تدور اشتباكات بمحيط بلدة صوران اعزاز بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة، وتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفادت المعلومات التي استقاها المرصد بمصرع قيادي لدى تنظيم داعش بحريني الجنسية.

وأوضح المرصد أن طيران القوات النظامية شن الخميس غارات أخرى على عدة مناطق في بلدة اورم الكبرى بريف حلب الغربي، في حين ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أماكن في جمعية الكهرباء غرب حلب.

المصدر: المرصد السوري

XS
SM
MD
LG