Accessibility links

logo-print

22 قتيلا بينهم أطفال في حلب واشتباكات عنيفة قرب دمشق


مخلفات قصف جوي على حلب

مخلفات قصف جوي على حلب

لقي 22 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم 14 طفلا في قصف شنه الطيران التابع للجيش النظامي السوري على مناطق في مدينة حلب شمال البلاد الأحد، في الوقت الذي تستمر فيه المعارك في محيط ريف دمشق.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضحايا قضوا جراء القصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في الحيدرية وأرض الحمرا والصاخور الواقعة شمال شرق حلب.
وكان المرصد قد أفاد في وقت سابق بمقتل 15 شخصا على الأقل بينهم ثمانية أطفال.
وأظهر فيديو نشره معارضون جانبا من القصف الذي تعرضت له مننطقة الحيدرية السبت:

وقال مركز حلب الإعلامي إن القصف استهدف عددا من المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في المدينة التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية لسورية.
وأشار إلى أن الطائرات المروحية ألقت براميل متفجرة على أحياء عدة، ما تسبب بسقوط ضحايا ودمار كبير.
وبقيت حلب مدة طويلة في منأى عن النزاع الدامي المستمر في البلاد منذ 33 شهرا، إلا أنها تشهد منذ الصيف الماضي معارك وأعمال عنف يومية، ويتقاسم نظام الرئيس بشار الأسد ومقاتلو المعارضة السيطرة على أحيائها.
اشتباكات في محيط عدرا
وفي ريف دمشق، أفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع "راديو سوا" باندلاع اشتباكات في محيط مدينة عدرا بريف دمشق وفي بلدة الضمير القريبة:

وأشار عبد الرحمن إلى أن عمليات قتل طائفي لمدنيين من قبل مقاتلين معارضين تشهدها مدينة عدرا منذ أيام:

XS
SM
MD
LG