Accessibility links

logo-print

قصف على مطار دمشق والمعارضة تسيطر على مركز للجيش في حماة


داخل مطار دمشق الدولي - ارشيف

داخل مطار دمشق الدولي - ارشيف

قصف مقاتلو المعارضة السورية المسلحة الخميس مطار دمشق الدولي في أول وأكبر هجوم ينفذونه على المرفق القريب من العاصمة منذ أشهر.

قصف مقاتلو المعارضة السورية المسلحة الخميس مطار دمشق الدولي في أول وأكبر هجوم ينفذونه على المرفق القريب من العاصمة منذ أشهر.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المناصر للمعارضة إن عدة صواريخ محلية الصنع أصابت المطار.

وذكر التلفزيون السوري الرسمي من جهته أن "قذيفة مورتر سقطت في طرف المطار بالقرب من مدرج للطائرات مما أدى إلى تأجيل عدد من الرحلات "احترازيا".

ونقلت وكالة "سانا" الرسمية عن وزير النقل السوري محمود سعيد نفيه صحة الأنباء التي ترددت عن إصابة طائرة عراقية.

كما قال سعيد للتلفزيون السوري "إن قذيفة هاون سقطت على طرف المطار قريبة من المدرج ما أدى إلى تأخير هبوط طائرتين قادمتين من اللاذقية والكويت وتأخير إقلاع طائرة سورية إلى بغداد، ولم يصب أي منها ومن ركابها بأذى".

وأشار إلى أن "قذيفة أخرى سقطت قرب أحد المستودعات، ما أدى إلى سقوط زجاج وإصابة عامل".

ويشهد محيط المطار الواقع على بعد نحو 25 كيلومترا جنوب شرق دمشق اشتباكات تعنف حينا وتتراجع أحيانا، وتسببت المعارك قبل أشهر بقطع الطريق المؤدي إليه لفترة طويلة. وشهدت حركة الملاحة في المطار تراجعا حادا بعد امتناع معظم شركات الطيران عن تسيير رحلاتها من دمشق واليها بسبب تدهور الأوضاع الأمنية جراء النزاع الذي أودى
بأكثر من 93 ألف شخص منذ مارس/آذار 2011.

المعارضة تسيطر على سرية للقوات النظامية

وفي سياق متصل، استولى مقاتلو المعارضة الخميس على مركز سرية في الجيش السوري في بلدة مورك الواقعة على طريق دمشق حلب الدولي في ريف حماة وحشد الجيش النظامي قواته لاستردادها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني إن "مقاتلي الكتائب اغتنموا أسلحة وذخائر بعد اشتباكات عنيفة وقعت فجر الخميس" بينهم وبين القوات النظامية في المكان.

وأشار إلى مقتل ستة عناصر من القوات النظامية واندلاع النيران في عدد من الآليات العسكرية داخل الكتيبة.

وأكد المرصد أن السرية تتعرض للقصف من القوات النظامية، بالتزامن مع استقدام تعزيزات لهذه القوات لاستعادتها.
XS
SM
MD
LG