Accessibility links

دمشق تتهم أنقرة بـ"القرصنة الجوية"


الطائرة السورية في مطار أنقرة مساء الأربعاء

الطائرة السورية في مطار أنقرة مساء الأربعاء

أدانت الحكومة السورية اعتراض مقاتلات تركية طائرة مدينة سورية في طريق عودتها من موسكو وإجبارها على الهبوط في مطار أنقرة لتفتيشها.
واتهم وزير النقل السوري محمود سعيد في تصريح صحافي الخميس تركيا بممارسة "القرصنة الجوية"، وقال إن الخطوة تتنافى مع معاهدات الطيران المدني.
واعتبرت وزارة الخارجية السورية في بيان أصدرته العمل بأنه "معاد ومستهجن"، وأشارت إلى أنه "مؤشر إضافي على السياسة العدائية التي تنتهجها حكومة (رئيس الوزراء التركي رجب طيب) أردوغان.
وطالبت الوزارة السلطات التركية بإعادة باقي المحتويات التي صادرتها من الطائرة كاملة وبصورة سليمة.
وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قد قال إن السلطات التركية عثرت على شحنة "غير قانونية" كان يفترض أن يبلغ عنها.
وأضاف "هناك مكونات في الطائرة يمكن وصفها بأنها مثيرة للشك" دون تقديم تفاصيل.
من جانبها، قالت مؤسسة الطيران العربية السورية إن السلطات التركية "اعتدت على الطاقم قبيل السماح للطائرة بالإقلاع من مطار أنقرة، وذلك بعد أن رفض التوقيع على أن الطائرة هبطت اضطراريا".
وأوضحت مديرة المؤسسة غيداء عبد اللطيف في تصريح أوردته وكالة الأنباء السورية (سانا) أن السلطات التركية "لم تطبق الإجراءات الدولية" في هذا الصدد، الأمر الذي كاد أن يتسبب في حادثة جوية، حسب قولها.
واعتبرت أن ما حصل "عمل غير إنساني ويدل على خلل في طريقة التعامل مع الأنظمة والقوانين" التي تنص عليها اتفاقية شيكاغو للطيران المدني.
كما طلبت وزارة الخارجية الروسية من أنقرة تقديم إيضاحات بشأن اعتراضها للطائرة السورية التي كان على متنها ركاب من روس، غير أن الخارجية التركية نفت تلقيها طلبا رسميا من موسكو بهذا الشأن.
XS
SM
MD
LG