Accessibility links

logo-print

ضربات جوية وقصف يودي بحياة 19 مدنيا في حلب 


مخلفات القصف على حلب-أرشيف

مخلفات القصف على حلب-أرشيف

قتل 19 مدنيا على الأقل في مدينة حلب وريفها الاثنين، بينهم 16 في قصف جوي في مدينة الأتارب والأحياء الشرقية لحلب، وثلاثة جراء سقوط قذائف في الأحياء الغربية انطلقت من مواقع فصائل المعارضة في المدينة، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأحصى المرصد مقتل 10 مدنيين وإصابة عشرات بجروح جراء أكثر من 20 ضربة نفذتها طائرات حربية مساء الأحد وفجر الاثنين على مناطق عدة في الأتارب التي تخضع للمعارضة في ريف حلب الغربي. وأضاف أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حالات خطرة، بالإضافة لمفقودين تحت الأنقاض.

ووصف المرصد القصف الذي رجح أن مقاتلات روسية نفذته بـ"مجزرة"، قائلا إن إحدى الضربات استهدفت سوقا.

وفي الأحياء الشرقية في حلب، قال المرصد إن مروحيات تابعة للقوات النظامية القت براميل متفجرة على أحياء الأنصاري والمشهد والمرجة، ما تسبب بمقتل ستة، بينهم امرأتان.

وفي الأحياء الغربية التي تسيطر عليها القوات النظامية، قضى ثلاثة مدنيين جراء سقوط قذائف على حي الخالدية، حسب المرصد.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب أن "إرهابيين أطلقوا صباح الاثنين قذائف صاروخية على منازل المواطنين في حي الخالدية السكني، ما تسبب باستشهاد امرأة حامل وطفلها".

وتتقاسم القوات النظامية وفصائل المعارضة السيطرة على أحياء المدينة التي تشهد منذ صيف 2012 معارك متواصلة بين الطرفين.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG