Accessibility links

المرصد: 145 قتيلا الحصيلة النهائية لمجزرة بانياس في سورية


صورة من موقع يوتيوب تظهر تصاعد الدخان جراء انفجار خلال مجزرة بانياس

صورة من موقع يوتيوب تظهر تصاعد الدخان جراء انفجار خلال مجزرة بانياس

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحصيلة النهائية لضحايا عمليات القتل والمعارك التي وقعت في مدينة بانياس الساحلية غرب سورية قبل نحو اسبوعين، بلغ 145 قتيلا.

وأوضح المرصد في بيان أصدره الخميس أن الحصيلة النهائية وردت إليه بعدما تبين مصير عشرات المفقودين الذين كانوا داخل منازلهم المحترقة أو تحت أنقاضها، وقد تم دفنهم بسرية تامة بوجود قوات الأمن.

وذكر المرصد بالظروف التي قتل فيها هؤلاء، مشيرا إلى انه "في صباح الثالث من الشهر الجاري، نفذت قوات الأمن السورية مدعومة بقوات الدفاع الوطني التي ينتمي عناصرها إلى الطائفة العلوية هجوما على حي رأس النبع الواقع في جنوب مدينة بانياس ويقطنه مواطنون سنة، وذلك بعد قصف تعرض له هذا الحي الفقير".

وأشار إلى أن العملية أسفرت عن "تهدم واحتراق الكثير من المنازل"، وأن بين القتلى من أعدم ميدانيا وقتل بالسلاح الأبيض.

وكان 51 شخصا قد قتلوا في اليوم السابق في قرية البيضا السنية المجاورة لبانياس في عملية مماثلة.

وبين قتلى بانياس، حسب المرصد، 34 طفلا دون سن الـ16 عاما ومنهم أطفال رضع، و40 إمراة.

ويؤكد المرصد أن هذه المجزرة "ارتكبتها الأجهزة الأمنية السورية والميليشات المسلحة الموالية لها على أساس طائفي".

ولقيت المجزرة في حينه تنديدا دوليا، بينما اعتبرتها المعارضة السورية عملية "تطهير عرقي" في المدينة الواقعة ضمن محافظة طرطوس ذات الغالبية العلوية.
XS
SM
MD
LG