Accessibility links

في السويد.. تصوير عمليات الاغتصاب الجماعي لتهديد الضحايا بها


شموع وورود تكريما لسيدة سويسرية اغتصبت وقتلت، أرشيف

شموع وورود تكريما لسيدة سويسرية اغتصبت وقتلت، أرشيف

أعربت الشرطة السويدية عن قلقها من ارتفاع عمليات الاغتصاب الجماعي في صفوف المراهقين وتصوير بعضها، وذلك خلال محاكمة بدأت في ستوكهولم.
ويتهم ثلاثة مراهقين باغتصاب شابة لم يكشف عن اسمها في أحد أحراج العاصمة. وأعربت مفتشة الشرطة موني فينسينز عن قلقها من العدد المتزايد لعمليات مماثلة.
وقالت "إنهم مراهقون صغار في الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة وكانت إحدى الفتيات في الثانية عشرة. ويجري ذلك أمام اصدقاء لهم يمكنهم أن يلتقطوا صورا أو مشاهد فيديو" بواسطة هاتفهم النقال.
وأوضحت الشرطة أن "الفتاة لا تجرؤ على الرفض" وقد تخضع للابتزاز بعد ذلك من قبل المعتدين عليها الذين يهددونها بنشر المشاهد أو الصور.
ومنذ مطلع السنة سجلت في ستوكهولم حوالى 1600 حالة اعتداء جنسي تتعلق بقاصرين في مقابل 1301 حالة في 2012.
وقد بتت المحاكم السويدية ب466 ملفا تتضمن ضحية بين سن الخامسة عشر والسابعة عشرة في 2012 أي الضعف تقريبا مقارنة بالسنة التي سبقت.
وتسجل السويد أحد أعلى نسب شكاوى الاغتصاب في أوروبا وتفيد الشرطة أن الضحايا باتوا لا يترددون كثيرا في الإبلاغ عن الجريمة.
وقالت سانا برغيندال الناشطة في ستورتيستر (الاخت الكبرى) وهي جمعية لمكافحة العنف الجنسي إن ممارسة الضغوط على الفتيات لاقامة علاقة جنسية ضمن مجموعة "أمر رائج جدا".
وتتابع الحركات النسوية هذه القضية عن كثب وتأمل ان تطبق المحكمة بصرامة التعريف الواسع للاغتصاب الذي أقر في يوليو/تموز الماضي.
XS
SM
MD
LG