Accessibility links

القبض على المشتبه به في توجيه رسالة الريسين المسمومة للرئيس أوباما


الرئيس الأميركي باراك أوباما - أرشيف

الرئيس الأميركي باراك أوباما - أرشيف

ألقت السلطات الأميركية مساء الأربعاء القبض على بول كيفن كورتيس، وهو المشتبه به في توجيه رسالة بريدية إلى الرئيس باراك أوباما، ثبت احتوائها على مادة الريسين السامة.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إنه تم اعتقال كورتيس من منزله الكائن في مدينة كورينث شمال ولاية ميسيسيبي.

واحتوت الرسالة الموجهة إلى أوباما، والأخرى الموجهة للسناتور الجمهوري روجر ويكر، على الأحرف الأولى (KC) وفقا لمكتب التحقيقات الاتحادي (FBI).

وأرسل الخطابان بتاريخ 8 أبريل/نيسان من المنطقة البريدية لولاية ممفيس، بولاية تينيسي، وهي المنطقة التي تشمل بعض مناطق شمال ولاية ميسيسيبي المجاورة، وهي ولاية السناتور ويكر.

العثور على مادة الريسين السامة في رسالة موجهة إلى أوباما (15:30 بتوقيت غرينتش)

وكان جهاز الأمن الخاص المكلف بحماية الرئيس باراك أوباما وأفراد أسرته قد قال في وقت سابق الأربعاء إنه اعترض رسالة تحتوي على "مادة مشبوهة" موجهة إلى الرئيس أوباما.

ونقلت وسائل الإعلام الأميركية عن المتحدث باسم الجهاز أد دونيفن القول إن مكتب البريد الخاص بالبيت البيض اعترض الرسالة في منشأة خارجية بعيدا عن البيت الأبيض.

وأوضحت المصادر أن الرسالة وصلت إلى مبنى البريد يوم الثلاثاء، وهو نفس اليوم الذي تم فيه اعتراض رسالة كانت موجهة إلى عضو الكونغرس روجر ويكر واحتوت على مادة الريسين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني إن السلطات الفدرالية فتحت تحقيقا عاجلا لمعرفة حيثيات الرسالة الموجهة إلى الرئيس، وذلك بعد أن عثرت السلطات الأربعاء على رسالة مشبوهة ثالثة موجهة إلى السناتور ريتشارد شيلبي من ولاية ألاباما.

طرود مشبوهة في مبنى الكونغرس

وأخلت السلطات عددا من مباني الكونغرس بعد العثور على طرود مشبوهة داخلها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن السناتور رون وايدن، بينما يهم بالخروج من إحدى مباني الكونغرس، قوله "يبدو أن هناك طردا آخر".
XS
SM
MD
LG