Accessibility links

مؤيدو التيارات الإسلامية يتظاهرون في القاهرة وسط مواصلة مسيرات المعارضة


متظاهرون مؤيدون لمرسي

متظاهرون مؤيدون لمرسي

شارك آلاف المصريين الجمعة في مظاهرة مؤيدة للرئيس محمد مرسي في القاهرة بينما نظم نشطاء مسيرات إلى القصر الرئاسي في شمال العاصمة حيث نقل مرسي عمله إليه بعد احتجاجات دموية أمام القصر خلال الأسابيع الماضية.

وتوافد مؤيدو أكثر من 40 حزبا من التيارات الإسلامية إلى محيط جامعة القاهرة للمشاركة في تظاهرة أطلق عليها "معا ضد العنف". وذكر مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب أن الجماعة الإسلامية تظاهرت بأطيافها السياسية وانضمت إليهم قيادات من جماعة الإخوان المسلمين، في دعوة لوقف العنف ضدهم. ودعا للمظاهرات المؤيدة لمرسي حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية المتحالفة معه.

وأشار مراسل "راديو سوا" إلى مشاركة أيضا أطراف سياسية من التيار الوسطي سواء في البرلمان و خارجه، للإعراب عن تضامنهم مع مرسي ومع حكومته.

مسيرات لاستكمال أهداف الثورة

وفي الجانب الأخر نظمت حركات سياسية معارضة مسيرات من ميدان التحرير وميادين أخرى إلى قصر القبة الرئاسي تحت شعار "كش ملك"، للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة وإقالة الحكومة الحالية وتعديل الدستور، وأعلنت جبهة الإنقاذ عدم المشاركة فيها .

وأعلنت الجماعة التي تُطلق على نفسها اسم "بلاك بوك " مشاركتها في هذه المظاهرة من أجل إسقاط النظام. وودعت في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أعضاءها إلى تجهيز أكبر عدد ممكن من زجاجات قنابل المولوتوف، وأكبر عدد ممكن من إطارات السيارات.

وخلال مظاهرات الأسابيع الماضية أمام قصر الاتحادية ألقيت زجاجات حارقة وحجارة على القصر وأطلقت الشرطة مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش على المحتجين والمهاجمين.

وهذه بعض التغريدات الجمعة تحت هاشتاغ #نبذ للتنديد بالعنف خلال المظاهرات في مصر:
XS
SM
MD
LG