Accessibility links

مقتل 10 أشخاص في انفجار آخر يهز مدينة فولغوغراد الروسية


محققون روس يمشطون موقع تفجير استهدف محطة قطارات في فولغوغراد

محققون روس يمشطون موقع تفجير استهدف محطة قطارات في فولغوغراد

أفادت وكالة أنباء أنترفاكس الروسية بأن انفجارا استهدف حافلة ركاب في مدينة فولغوغراد جنوب روسيا وقع الإثنين أسفر عن مقتل 10 أشخاص، وذلك غداة عملية انتحارية أوقعت 18 قتيلا في المدينة ذاتها.

كما أصيب 10 أشخاص بجروح في الهجوم الثاني، وفق حصيلة أولية أعلنتها الوزارة المحلية للحالات الطارئة.

وحسب مشاهد عرضها التلفزيون الروسي، فإن الحافلة الكهربائية دمرت بالكامل في الانفجار، الذي يزيد المخاوف بالنسبة لأمن الدورة الشتوية للألعاب الأولمبية التي تنظم في فبراير/شباط في سوتشي.

وجاء هذا التفجير الجديد بعد يوم واحد فقط من التفجير الذي نفذته سيدة من داغستان أمام مدخل إحدى محطات القطار في فولغوغراد، وأودى بحياة ما لا يقل عن 18 شخصا وإصابة 45 على الأقل بجروح.


محققون: امرأة انتحارية نفذت هجوم محطة القطارات في روسيا ( 30 ديسمبر/كانون الأول في 2:41 غرينيتش)

قال محققون روس إن المؤشرات الأولية في حادث تفجير استهدف محطة للقطارات في مدينة فولغوغراد الأحد جنوبي روسيا تشير إلى أن الهجوم نفذته "امرأة انتحارية".

وأوضح بيان اللجنة المكلفة بالتحقيق في الهجوم بأن الانتحارية فجرت نفسها لدى محاولة أحد ضباط الشرطة الاقتراب منها بعد أن شك في هيئتها وسلوكها.

وأشار أحد المواقع الروسية على شبكة الإنترنت نقلا عن وكالات الأمن إلى أن الانتحارية هي أرملة لاثنين من الناشطين الإسلاميين قتلتهما قوات الأمن الروسية.

وأدى الهجوم الذي وقع بالقرب من منطقة القوقاز الروسي المضطرب إلى مصرع 18 شخصا على الأقل وإصابة نحو 45 آخرين، حسب آخر حصيلة أعلنتها السلطات .

وعززت السلطات الروسية، إثر الهجوم، الإجراءات الأمنية في كل محطات ومطارات روسيا الرئيسية.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ"اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمعرفة أسباب وظروف الاعتداء والقبض على مرتكبيه وإحالتهم للقضاء" كما قال متحدث باسم بوتين.

وأظهرت لقطات بثها تلفزيون الدولة الرسمي نوافذ متطايرة من الطابقين الأوليين للمحطة والعديد من سيارات الإسعاف تقف خارج المدخل الرئيسي للمحطة وسط الحطام والثلج.


إدانة دولية

وفي سياق ردود الأفعال، أدان حلف شمال الأطلسي هذا الاعتداء "الذي لا يمكن تبريره"، حسب ما جاء في تصريح للأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن.

وأعرب رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي عن "تعازيه الصادقة" لأسر ضحايا هذا الهجوم "المشين".

وجدد مجلس الأمن الدولي في بيان تأكيده أن الإرهاب في كافة أشكاله يمثل "أحد التهديدات الأخطر على السلام والأمن الدوليين" وأن "أي عمل إرهابي هو إجرامي وغير مبرر".

كما أدان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "الاعتداء الرهيب الذي أوقع العديد من الضحايا في روسيا".

وقال في مؤتمر صحافي في الرياض "أتوجه في هذه اللحظة إلى الرئيس بوتين والشعب الروسي مؤكدا تضامننا".
XS
SM
MD
LG