Accessibility links

هجوم انتحاري يستهدف مقرا أمنيا في تكريت والقاعدة تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات بغداد


تفجيرات بسيارات مفخخة في بغداد-أرشيف

تفجيرات بسيارات مفخخة في بغداد-أرشيف

قتل خمسة من عناصر الشرطة على الأقل وأصيب نحو سبعة آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف الثلاثاء مقرا أمنيا في مدينة تكريت شمال العاصمة بغداد.

وقالت السلطات إن الهجوم استهدف مقر مديرية مكافحة المتفجرات في المدينة.

ويقع المقر على مقربة من مبنى محافظة صلاح الدين عند المدخل الجنوبي لمدينة تكريت.

وفرضت السلطات حظرا للتجوال على المركبات والدراجات وسط وجنوب المدينة حتى إشعار آخر.

إبطال مفعول أربع سيارات ملغومة

ويأتي الهجوم غداة مقتل 54 شخصا وإصابة أكثر من 140 آخرين بجروح في سلسلة هجمات بـ 12 سيارة ملغومة في بغداد، فيما قتل خمسة آخرون في هجمات متفرقة في البلاد، في أكثر الأشهر دموية في العراق منذ بداية 2013.

وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن لـ"راديو سوا" عن إبطال مفعول أربع سيارات ملغومة الاثنين:


القاعدة تتبنى الهجمات

وأعلن تنظيم القاعدة في العراق مسؤوليته عن سلسلة الهجمات التي ضربت بغداد الاثنين.

وقال التنظيم في بيان نشرته مواقع متشددة الثلاثاء إن الهجمات جاءت استمرارا لعمليات التنظيم في البلاد، وإنها ضربت أهدافا "منتخبة".

جدير بالذكر أن الهجمات وقعت في مناطق بغداد الجديدة والكرادة والكاظمية والصدر وسبع البور وحي الشعب والشرطة الرابعة والبياع وحي الجامعة والغزالية والشعلة، إضافة إلى انفجار عبوة ناسفة في حي البلديات شرق العاصمة.
XS
SM
MD
LG