Accessibility links

صحافي سوداني يفوز بجائزة بيتر ماكلر للشجاعة والنزاهة


الصحافي السوداني فيصل صالح

الصحافي السوداني فيصل صالح

فاز الصحافي السوداني فيصل صالح المعروف بمعارضته لنظام الرئيس عمر البشير، بجائزة بيتر ماكلر للشجاعة والنزاهة في مهنة الصحافة كما أعلن منظمو الجائزة الخميس.

وعمل صالح في مؤسسات إعلامية عديدة، وهو مدير البرامج في منظمة "طيبة برس" غير الحكومية التي تدرب صحافيين في السودان، كما سبق له أن شغل منصب رئيس تحرير صحيفة "الدعوة"، بالإضافة إلى كتابته العديد من الأعمدة والافتتاحيات في صحف عربية عديدة.

ويبلغ صالح 52 سنة من العمر، وهو معروف في بلاده بآرائه المعارضة للرئيس البشير وبدفاعه عن حقوق الإنسان وحرية التعبير فيها، وقد سُجن لأيام عديدة في عام 2012.

ومن المرتقب أن يتسلم صالح جائزته في 24 أكتوبر/ تشرين الأول خلال حفل سيقام في نادي الصحافة في واشنطن. وأشارت مديرة الجائزة كاميل ماكلر في بيان صحافي إلى أنه "في الوقت الذي نستعد فيه للاحتفال بالذكرى الخامسة لتأسيس (الجائزة)، ما من شيء يجعلنا اكثر فخرا من تكريم الصحافي فيصل صالح".

كما قال المدير العام لمراسلون بلا حدود كريستوف ديلوار في البيان نفسه إنه "بتكريم صالح إنما نكرم شجاعة كل أولئك الذين يرفضون في السودان الخضوع لتكميم أفواههم".

ومنذ 2009 تمنح "جلوبال ميديا فوروم" جائزة بيتر ماكلر بالتعاون مع الفرع الأميركي لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

ويذكر أن السودان يحتل المرتبة 170 على قائمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة في العالم التي تضم 179 بلدا.
XS
SM
MD
LG