Accessibility links

logo-print

عطش في الخرطوم.. ونقص في توزيع الوقود


مشهد من العاصمة الخرطوم- أرشيف

مشهد من العاصمة الخرطوم- أرشيف

وردت أنباء من العاصمة السودانية الأربعاء بأن الخرطوم تعاني منذ أيام نقصا في الوقود والماء ما أدى إلى اصطفاف المواطنين في طوابير أمام محطات الوقود وخزانات توزيع مياه الشرب. وتزامن النقص مع بدء شهر رمضان.

ونقل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في الخرطوم عن الموظف الحكومي عصام يوسف وهو يجلس في سيارته بجوار محطة وقود في شمال الخرطوم قوله "أنتظر هنا منذ ثلاث ساعات. الجو حار وأنا صائم وهذا الأمر مستمر منذ أسبوع ويقولون إن البنزين غير موجود".

وتكرر المشهد ذاته في عدد من محطات الوقود في الخرطوم، بحسب مراسل الوكالة الفرنسية. وقال بدر الدين علي العامل في إحدى محطات الوقود "الحصة التي تصلنا من البنزين في المحطة تراجعت بنحو 50 في المئة ولا ندري السبب".

لكن مسؤولا في وزارة النفط السودانية أكد للوكالة عدم وجود نقص في الوقود، وقال إن أصحاب السيارات "يتزودون بالوقود أكثر من استهلاكهم".

من جهة أخرى، اشتكى عدد من سكان الخرطوم من عدم وصول المياه إلى منازلهم منذ أيام.

وفي هذا السياق قالت سهام محمد المقيمة في أحد الأحياء الشعبية في الخرطوم "منذ ستة أيام ليس لدينا ماء ومعاناتنا ازدادت مع رمضان"، مشيرا إلى أنها تشتري الماء من التانكر بـ65 جنيه سوداني (4,75 دولارات) للبرميل فيما تحتاج الأسرة إلى أربعة براميل يوميا.

وفي أحد شوارع الخرطوم تتجمع نسوة وأطفال أمام خزان مياه في انتظار الحصول على ما يحتاجون إليه من ماء. وقال خالد "أطفالي لم يستخدموا الحمام اليوم بسبب انعدام المياه. المسؤولون يقولون ان ليس هناك مشكلة لكن الحقيقة ليس لدينا ماء في منازلنا".

في المقابل، قال مسؤول هيئة المياه بالخرطوم خالد علي لوكالة الصحافة الفرنسية "هناك أزمة مياه في بعض مناطق الخرطوم وأم درمان. محطتنا الرئيسية متوقفة للصيانة ما أثر على مناطق" في المدينتين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG