Accessibility links

logo-print

تواصل المحادثات اليوم في أديس أبابا بين البشير وسلفا كير


لقاء رئيسي شطري السودان في العاصمة الاثيوبية

لقاء رئيسي شطري السودان في العاصمة الاثيوبية

تستأنف اليوم في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا المحادثات بين رئيسي السودان وجنوب السودان لمناقشة القضايا الخلافية المتصلة بترسيم الحدود والمسائل الأمنية.

وكانت المحادثات بين الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره سلفا كير رئيس جنوب السودان انتهت مساء أمس الاثنين دون التوصل إلى اتفاق، وتم ليلاً تعليق المحادثات بين الرئيسين في حضور رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين ووسيط الاتحاد الإفريقي ثابو مبيكي، على أن تستأنف اليوم الثلاثاء لمناقشة النقاط الخلافية المتصلة بترسيم الحدود والمسائل الأمنية.

وعلى الرغم من ان المباحثات مغلقة إلا أن نائب رئيس تحرير صحيفة الرأي العام السودانية محمد عبد القادر الذي يتابع المفاوضات من أديس أبابا وصف الأجواء بالايجابية. وقال عقب الاجتماع في حديث مع راديو سوا إن الطرفين توصلا إلى ترتيبات مبدئية بشأن مسألة أبيي، وأنهما تناولا قضايا حساسة ومهمة.

وكان يتعين على البلدين التوصل لاتفاق سلام شامل بحلول الأحد الماضي أو مواجهة خطر التعرض لعقوبات من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وانتهت مهلة الأمم المتحدة رسميا منتصف ليل السبت لكن أمام الطرفين فعلا فسحة حتى نهاية القمة التي يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق.

وتتصدر قضايا المناطق الحدودية المتنازع عليها مثل ابيي وإقامة منطقة حدودية منزوعة السلاح محادثات الطرفين.

في غضون ذلك، وجه جنوب السودان اتهاما للسودان بتزويد الحركات المناوئة لجوبا بالسلاح. وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أغوير، إن طائرات عسكرية سودانية من طراز أنتونوف أسقطت بالمظلات ثمانية طرود من الأسلحة والذخائر لقوات زعيم الميليشيا ديفيد ياو ياو في شرق البلاد يومي الجمعة والسبت الماضيين.

غير أن السودان رفض اتهامات الجنوب، وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد إن الخرطوم لا علاقة لها بالجماعات المتمردة في جنوب السودان.
XS
SM
MD
LG