Accessibility links

logo-print

الخرطوم تحذر جوبا من إيواء المتمردين وتتوعد بملاحقتهم


عناصر من الجيش السوداني

عناصر من الجيش السوداني

أعلنت الحكومة السودانية أنها مستعدة لملاحقة المتمردين داخل حدود دولة جنوب السودان.

وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم ربيع عبد العاطي إن جنوب السودان يستقبل المتمردين ويزودهم بالسلاح.

وأضاف عبد العاطي أن السودان لا ترضى بمثل هذه التصرفات، وأنها مقبلة على ملاحقة المتمردين، حتى لو كان ذلك داخل أراضي جنوب السودان.

وأوضح مدير المخابرات السودانية محمد عطا المولى في تصريحات صحافية أن دولة جنوب السودان تدير معسكرين لتدريب متمردي حركة العدل والمساواة المتمردة التي تقاتل الحكومة في دارفور.

وأشار إلى أن المعسكرين يقعان في ولاية بحر الغزال المتاخمة لحدود البلدين، ودعا جوبا إلى نزع سلاح المتمردين هناك.

وظلت دولة جنوب السودان تنفي اتهامات مماثلة، وتتهم الخرطوم بإيواء متمردي المنشق ريك ماشار.

وعلى إثر التصريحات السودانية، استدعت جوبا سفير السودان لديها بشأن تصريحات للحصول على توضيحات بشأن تصريحات المسؤولين السودانيين حول إمكانية دخول أراضيها لطرد المتمردين.

ووقع السودان وجنوب السودان في أيلول/سبتمبر 2012 اتفاق التعاون المشترك الذي أنهى توترا بين البلدين استمر منذ استقلال جنوب السودان عام 2011.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من الخرطوم آمنة سليمان:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG