Accessibility links

تغييرات وزارية في حكومة الخرطوم والمعارضة تعتبرها 'عسكرة' للحكم


الفريق بكري حسن صالح النائب الأول الجديد للرئيس السوداني

الفريق بكري حسن صالح النائب الأول الجديد للرئيس السوداني

أعلن في السودان الأحد تشكيل وزاري جديد، وذلك بعد انتهاء مكتب قيادة الحزب الحاكم في السودان من وضع لمساته الأخيرة عليها في وقت متأخر السبت.

وتم بموجب التغيير الجديد تعيين الفريق بكري حسن صالح نائبا أول خلفا لعلي عثمان طه الذي استقال من منصبه السبت، وحسبو محمد عبد الرحمن نائبا ثانيا للرئيس.

وكان صالح وزيرا لشؤون الرئاسة في الحكومة التي أقالها البشير الأسبوع الماضي. أما عبد الرحمن فكان السكرتير السياسي للحزب.

وبموجب التعديل أيضا، سيترك نافع علي نافع منصبه كمستشار للرئيس البشير، لإبراهيم غندور العضو النافذ في حزب المؤتمر الوطني.
وعهد بوزارة النفط إلى مكاوي محمد عوض الذي كان مديرا للسكك الحديد، خلفا عوض أحمد حجاز، فيما تم تعيين بدر الدين محمود، الرجل الثاني في البنك المركزي السوداني، خلفا لوزير الاقتصاد والمال علي محمود عبد الرسول.
المعارضة تنتقد

واعتبرت المعارضة السودانية أن التشكيل الوزاري الجديد يرمي إلى عسكرة الحكم في السودان.

جاء ذلك على لسان القيادي البارز بحزب المؤتمر الشعبي المعارض بشير آدم رحمة الذي وصف في اتصال مع "راديو سوا" التشكيل الجديد للحكومة بالتنقلات وليس التعديلات.

وقال رحمة إن المعارضة السودانية كانت تسعى لتشكيل حكومة انتقالية، "لكن الجيش هو الذي يقود الفترة الانتقالية وليس الأحزاب كما ترغب المعارضة".

مزيد من التفاصيل في تقرير أماني عبد الرحمن السيد، مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم:
XS
SM
MD
LG