Accessibility links

logo-print

وفاة الفنان السوداني #بهنس متجمدا فوق رصيف بالقاهرة


الفنان السوداني الراحل محمد بهنس

الفنان السوداني الراحل محمد بهنس

توفي الروائي والفنان السوداني محمد بهنس مساء الأربعاء في القاهرة متجمدا خلال موجة البرد الأخيرة التي تعرضت لها مصر فيما أشارت تقارير طبية إلى تعرضه إلى إصابات وكسور في الرقبة واليد.

وتداول نشطاء فيسبوك من كتاب وفنانين خبر وفاة الكاتب السوداني عن عمر يناهز الـ43 عاما فوق أحد أرصفة شوارع وسط القاهرة.

وكان الكاتب والفنان السوداني وصل القاهرة منذ عامين حيث أقام معرضا لرسوماته وكان يعيش في وسط العاصمة المصرية إلا أن "سوء أوضاعه الاقتصادية جعله يترك منزله ويعيش متشردا في شوارع القاهرة وميدان التحرير"، حسب مصادر صحافية محلية.

وتناقضت الأقوال حول سبب قدومه إلى القاهرة فيما أشارت تقارير صحافية أخرى بأن بهنس كان يعيش في فرنسا حيث تزوج هناك بفرنسية وأنجب ولدا قبل أن يحدث الطلاق بينهما ويتم ترحيله من طرف السلطات الفرنسية إلى بلده السودان.

وذكر موقع صحيفة "وطن" الإلكتروني أن بهنس أقام أول معرض له في الخرطوم في العام 1999 وبعد مشاركته المتميزة خلال ندوة "لغة الألوان"، التي نظمت بألمانيا في عام 2000 التي شارك فيها إلى جانب خمسين فنانا إفريقيا أقام بهنس معرضا بالعاصمة السودانية تبعه آخر باديس بابا في أثيوبيا وأقام معرضا اخر في مدينة نانت في فرنسا.

وكتب الفنان السوداني العديد من الأشعار من بينها قصائد لحنها وأداها عدد من الفنانين السودانيين على غرار "أهديك الفوضى".

هذا فيديو لإحدى قصائد بهنس وأداها بنفسه عازفا على آلة الغيثارة.


وفاة الفنان السوداني متجمدا على أرصفة الشوارع خلف موجة استياء واسعة في صفوف المغردين على تويتر حيث أدانوا الإهمال والتجاهل اللذين يعانيهما الكثير من المبدعين العرب.

ودعا عدد من المغردين إلى إيلاء المزيد من العناية والاهتمام بالفنانين والمبدعين الذين يعيشون ظروفا اجتماعية ونفسية صعبة.

هذه بعض التغريدات حول وفاة الفنان السوداني محمد بهنس.

XS
SM
MD
LG