Accessibility links

logo-print

العصيان المدني في السودان يدخل يومه الثاني


العصيان المدني في السودان

العصيان المدني في السودان

دخل العصيان المدني في السودان يومه الثاني مع استمرار خلو شوارع العاصمة خرطوم من المارة وغلق المحال التجارية في استجابة للعصيان المدني الذي دعت إليه المعارضة.

​وكان العديد من جماعات المعارضة قد دعا إلى إضراب وطني ضد قرار الحكومة خفض دعم الوقود.

وبدت ساحات وطرق رئيسية في الخرطوم ومدينتها التوأم أم درمان مقفرة منذ يوم أمس أول ايام العصيان.

​و أعلن السودان في بداية تشرين الثاني/ نوفمبر زيادة أسعار الوقود بنحو 30 في المئة بسبب النقص الحاد في المحروقات وذلك نظرا لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد.

وأدى هذا القرار الحكومي إلى ارتفاع أسعار السلع الأخرى ومنها الأدوية.

وكانت السلطات السودانية قد اتخذت قرارات مماثلة في 2013 لخفض الدعم على المحروقات وزيادة تعريفة حافلات الركاب، مما أدى الى تظاهرات واسعة في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان، أسفر قمعها عن سقوط نحو 200 قتيل بحسب منظمات حقوق الانسان.

ونشر المغردون صورا للشوارع الخالية للمدينة في اليوم الثاني للعصيان.

كما وأشاد وحيا هذا المغرد بالذين امتنعوا عن الذهاب إلى عملهم لإنجاح العصيان

ونشرت هذه المغردة صورة لشوارع مدينة أم درمان التي تبد خالية بسبب العصيان

وقال الناشط السوداني ناظم السراج في مقابلة مع قناة الحرة إن الدعوة الى الاضراب لقت استجابة واسعة لدى الشارع السوداني، مضيفا"خلو شوارع المدينة من المارة بالإضافة الى دوائر الخدمية التي هي الهدف الأساس".

واستدعت السلطات السودانية خلال الأسابيع الأخيرة عددا من زعماء المعارضة محذرة إياهم من أي تحرك احتجاجي. كما وأصدرت أمرا بوقف قناة أم درمان التلفزيونية الخاصة.

ويذكر أن سودان خسر ثلاثة ارباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011.

المصدر: موقع الحرة/ الوكالات

XS
SM
MD
LG