Accessibility links

الرئيس السوداني يغادر نيجيريا رغم مطالب بتوقيفه


 عمر البشير

عمر البشير

غادر الرئيس السوداني عمر البشير الملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، نيجيريا رغم المطالب بتوقيفه كما أعلن متحدث باسم السفارة السودانية في أبوجا الثلاثاء.

ونفى المتحدث أن تكون مغادرة البشير لنيجيريا ناجمة عن الجدل الذي أثارته الزيارة مؤكدا أن عودته إلى السودان جاءت لأن "لديه ارتباط آخر".

وأقام ناشطون نيجيريون دعوى أمام المحكمة الاتحادية العليا في أبوجا الاثنين مطالبين بالقبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير وتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة دولية لاعتقاله.

ووصل البشير إلى نيجيريا يوم الأحد لحضور قمة للاتحاد الأفريقي بخصوص مرض الإيدز في خطوة أثارت غضب جماعات حقوق الإنسان التي قالت إنه ما كان ينبغي أن يكون موضع ترحيب.

ويتهم ادعاء المحكمة الجنائية الدولية البشير بتدبير عمليات إبادة جماعية وجرائم أخرى خلال الصراع في إقليم دارفور السوداني الذي توفي خلاله زهاء 200 ألف شخص.

ورفضت عدة دول منها جنوب إفريقيا وأوغندا دخول البشير الذي ينفي الاتهامات الموجهة إليه.

وقالت جماعة "ائتلاف نيجيريا بخصوص المحكمة الجنائية الدولية" في بيان بعد إقامة الدعوى إن "القضاء في هذا البلد مسؤول عن تنفيذ الالتزامات القانونية المترتبة على المعاهدات التي تلتزم بها نيجيريا".

وقرر الاتحاد الأفريقي في تصويت أجري عام 2009 عدم التعاون مع قرارات اتهام البشير الصادرة من المحكمة الدولية. وقالت الرئاسة النيجيرية الأحد إن موافقتها على السماح للرئيس السوداني بدخول البلاد للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي جاءت تنفيذا لذلك القرار.
XS
SM
MD
LG