Accessibility links

دراسة: هذه أخطار التلفزيون على دماغك!


بحسب الدراسة فإدمان التلفزيون يؤثر على سلبا على المهارات الإدراكية

بحسب الدراسة فإدمان التلفزيون يؤثر على سلبا على المهارات الإدراكية

إذا كنت ممن يشاهدون التلفزيون لفترات طويلة فهذا يعني أنك قد تواجه خطر التعرض لمشكلات في مهاراتك الإدراكية في مراحل لاحقة من حياتك، هذا ما أظهرته دراسة حديثة تضمنت متابعة لأكثر من ثلاثة آلاف شخص على مدى 25 عاما.

الدراسة بينت أن المشاركين الذين كانوا يشاهدون التلفزيون لأكثر من ثلاث ساعات يوميا خلال سنوات البلوغ الأولى، واجهوا خطرا مضاعفا للتعرض إلى مشكلات في مهاراتهم الإدراكية في مراحل لاحقة من حياتهم، مقارنة مع الأشخاص الأكثر نشاطا والذين كانوا يمضون أوقاتا أقل أمام الشاشة.

وشملت الدراسة في المجمل 3247 شخصا بالغا تتراوح أعمارهم عند انطلاق الاختبار بين 18 و30 عاما.

وقد جرت متابعتهم في إطار هذه الدراسة، التي نشرت نتائجها مجلة "جورنال أوف ذي أميركان ميديكل أسوسييشن (جاما) سايكاتري" الأربعاء.

وقيم الباحثون الأداء على صعيد القدرات الإدراكية بعد 25 عاما عبر الاستعانة بثلاث اختبارات أعدت لتقييم السرعة في التفكير والوظائف التشغيلية والذاكرة اللفظية.

وأشار التقرير الصادر عن الدراسة إلى أن "المشاركين ذوي العادات الحياتية الأقل نشاطا، أي الذين كانوا يمارسون القليل من النشاط الجسدي ويشاهدون التلفزيون لفترات طويلة كانوا الأكثر عرضة للحصول على نتائج سيئة في هذه الاختبارات".

لكن مع ذلك، يبدو أن الذاكرة اللفظية لديهم لا تتأثر بفترات المشاهدة الطويلة للتلفزيون.

تشكيك في النتائج

واعتبر أخصائي علم النفس في جامعة أكسفورد أندرو بشيبيلسكي، والذي لم يشارك في الدراسة، أن النتائج التي توصل إليها الباحثون تضمنت بعض الخلاصات التي وصفها بـ"المتسرعة".

وقال "أولا استند هؤلاء في بياناتهم بالكامل على قياسات أجراها المشاركون بأنفسهم بشأن الوقت الذي يمضونه أمام التلفزيون، وهو أمر قد يطرح إشكالية".

وأشار إلى أن المشاركين لم يخضعوا لاختبارات تقيس مهاراتهم الإدراكية في بداية الدراسة، الشيء الذي كان من شأنه توفير بيانات مرجعية مفيدة.

كما نبه بشيبيلسكي إلى أن "حوالي ثلث المشاركين لم يكملوا الاختبارات حتى النهاية"، مؤكدا أن "هذه الثغرات تضعف صدقية الدراسة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG