Accessibility links

logo-print

العاصفة ايزك تتقدم في اتجاه لويزيانا


احد شوارع نيو اورليانز وقد خلت من المارة قبيل وصول العاصفة ايزك بساعات

احد شوارع نيو اورليانز وقد خلت من المارة قبيل وصول العاصفة ايزك بساعات


واصلت العاصفة الاستوائية ايزك صباح الثلاثاء تقدمها في خليج المكسيك مصحوبة برياح تتخطى سرعتها 110 كيلومترا في الساعة، متجهة نحو ولاية لويزيانا التي أعلنها الرئيس الأميركي باراك اوباما منطقة طوارئ.

ومن المتوقع أن تتحول العاصفة إلى إعصار في وقت متأخر الثلاثاء بحسب المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير، على أن تضرب لويزيانا التي ضربها الإعصار كاترينا في 29 أغسطس/آب 2005 موقعا 1800 قتيل وكان الأكثر دمارا والأعلى حصيلة وكلفة في تاريخ الولايات المتحدة.

وبلغت قوة الإعصار كاترينا آنذاك الدرجة 3 ورافقته رياح وصلت سرعتها إلى 178 كلم في الساعة، وقد الحق دمارا خصوصا في نيو اورلينز عاصمة موسيقى الجاز وثقافة الكريول.

وأوصى حاكم الولاية بوبي غيندال السكان بالاستعداد للأسوأ ونصحهم في بيان الاثنين "أن كنتم في منطقة منخفضة وتفكرون في الانتقال، فيجدر بكم القيام بذلك اليوم بدون انتظار".

ووصلت العاصفة ايزك الثلاثاء إلى مسافة 410 كيلومترا جنوب- جنوب شرق مدينة موبايل على ساحل ميسيسيبي، بحسب مركز مراقبة الأعاصير.

وكان المركز قد أفاد في نشرة سابقة ان "طائرة استطلاع تفيد بأن ايزك تشتد وينتظر ارتفاع مستوى المياه بما يصل إلى مترين أو ثلاثة أمتار على ساحل الخليج"، مشيرا إلى أن "الرياح القصوى ازدادت .. مع اشتداد عنفها".

وأوضح المركز أن "تزامن تسارع الرياح وحركة المد سيتسبب بفيضانات من خلال ارتفاع مستوى المياه في المناطق الجافة عادة".

وكان المركز يتوقع أمطارا بمستوى يصل إلى 46 سنتم في جنوب غرب لويزيانا وجنوب الاباما والميسيسيبي وشمال غرب فلوريدا.

وأعلنت سلطات ولايات الاباما ولويزيانا وميسيسيبي الأحد مناطق طوارئ قبل أن يصدر باراك اوباما أمرا في هذا الاتجاه الاثنين، ما يسمح بتعبئة موارد الدولة الفدرالية لمساعدة السلطات المحلية من خلال وكالة إدارة الأزمات، بحسب ما أوضح البيت الأبيض في بيان.

وفي لويزيانا، لم يعلن الحاكم عن عمليات إجلاء إلزامية لكنه شدد على ضرورة أن تجمع كل عائلة مخزونا من المياه والمواد الغذائية غير القابلة للفساد ومعدات الصحة والنظافة وملابس وأدوية في حال احتاجوا إلى عناية طبية.

من جهته، قال ميتش لاندريو رئيس بلدية نيو اورلينز أن المدينة "قد تطاولها الرياح اعتبارا من مساء الاثنين وقد تخيم عليها أحوال جوية سيئة الثلاثاء والأربعاء".

وفي هايتي قتل 19 شخصا واعتبر ستة في عداد المفقودين بعد عبور ايزك السبت، وفق حصيلة جديدة من الدفاع المدني صدرت الاثنين. كما أفادت الأجهزة عن إجلاء حوالي 15 ألف شخص.
XS
SM
MD
LG