Accessibility links

logo-print

ولايات أميركية تستعد لعاصفة 'جوناس'


استعدادات لعاصفة ثلجية في واشنطن

استعدادات لعاصفة ثلجية في واشنطن

يستعد شرق الولايات المتحدة ابتداء من ظهر الجمعة لعاصفة غير مسبوقة قد "تؤدي إلى وقف دورة الحياة الطبيعية" وتشهد تساقطا للثلوج يمكن أن يتجاوز 60 سنتيمترا.

رياح وفيضانات

ونبهت أجهزة الأرصاد الجوية من أن "عاصفة شتائية واسعة النطاق ستؤثر على قسم من شرق الولايات المتحدة بين الجمعة ومساء السبت، وتترافق مع رياح عاتية وفيضانات على السواحل".

وقد يتأثر عشرات ملايين الأشخاص من جراء الثلوج في حوالي 15 ولاية يمكن أن تتراجع فيها درجات الحرارة بعد ظهر الجمعة، عندما ستتساقط أكبر كمية من الثلوج وتناهز سرعة الرياح 90 كيلومترا في الساعة.

وفي واشنطن، التي يمكن أن تشهد أكبر تساقط للثلوج خلال قرن تقريبا، أعلنت الحكومة الفدرالية وقف العمل في دوائرها ظهر الجمعة، فيما يستعد عدد كبير من الولايات لمواجهة عاصفة ثلجية، حتى كنتاكي التي أعلن حاكمها أيضا إغلاق المكاتب الإدارية الجمعة.

وأعلنت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية، التي أصدرت تحذيرا من تعرض واشنطن لعاصفة ثلجية، أن "أمطارا قوية وثلوجا كثيفة ستؤدي إلى ظروف بالغة الصعوبة وتشكل تهديدا للناس وممتلكاتهم".

وأضافت أن "ظروف السفر ستكون محدودة جدا، إذا لم تكن متعذرة عندما تبلغ العاصفة ذروتها مساء الجمعة والسبت".

إلغاء الرحلات الجوية

وعمدت الهيئة، التي تشرف على النقل المشترك في واشنطن، إلى اتخاذ خطوة استثنائية تمثلت بإعلان إقفال المترو طوال فترة نهاية الأسبوع.

وأعلنت شركة "أمريكان إيرلاينز" إلغاء جميع رحلاتها السبت في مطاري واشنطن، وفي مطارات نيويورك الثلاثة، وفي مطاري بالتيمور وفيلادلفيا. وأعلنت شركة "يونايتد إيرلاينز" أيضا تعليق رحلاتها إلى مطار واشنطن الدولي السبت.

ووجهت تحذيرات إلى 15 ولاية، بدءا بواجهة المحيط الأطلسي (بين نيويورك وساوث كارولاينا) وحتى أركنساس في الجنوب.

ويقيم حوالي 70 مليون شخص على امتداد مسار العاصفة التي سميت "جوناس".

وإذا ما صحت هذه التوقعات، فستحتل العاصفة جوناس المرتبة الثانية على صعيد كميات الثلوج الكثيفة المتساقطة خلال يومين على واشنطن، بعد العاصفة المسماة "نيكربوكر" التي تساقطت خلالها 66 سنتيمترا من الثلوج في 1922.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG