Accessibility links

مدينة أميركية تستقبل لاجئين سوريين أكثر من لوس أنجليس ونيويورك


لاجئون سوريون على الحدود التركية

لاجئون سوريون على الحدود التركية

احتضنت مدينة ستون ماونتن في ولاية جورجيا الأميركية لاجئين سوريين يفوق عددهم ما تستضيفه مدينتي لوس أنجليس ونيويورك معا.

وتظهر بيانات وزارة الخارجية أن من تاريخ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، وهو موعد بداية السنة المالية، استقر 72 لاجئا سوريا في ستون ماونتن، المدينة التي تضم نحو ستة آلاف مقيم، فيما معدل الفقر فيها أعلى بكثير من المعدل الوطني.

ومقابل ذلك، هناك 45 لاجئا سوريا في لوس أنجليس، وتسعة في مدينة نيويورك.

السوريون ليسوا اللاجئين الوحيدين الذين تم وضعهم في ستون ماونتن هذا العام، فمنذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، قدّر عدد اللاجئين في هذه البلدة بـ299، وهو ما يقرب من خمسة في المئة من عدد سكان ستون ماونتن في 2015 والذي يقدر بـ6109، وفقا لبيانات التعداد السكاني الأميركي.

وحسب هذه البيانات، فإن متوسط الدخل السنوي في ستون ماونتن هو 36.444 دولارا، أي أقل بكثير من المعدل الوطني البالغ 53.482 دولارا، فيما معدل الفقر فيها 22.5 في المئة، وهي نسبة أعلى بكثير من المعدل الوطني البالغ 13.5 في المئة.

والغالبية العظمى بما نسبته 75.2 في المئة من سكان ستون ماونتن، هم من الأميركيين الأفارقة، بينما 16.8 بالمئة فقط من السكان هم بيض.

المصدر: Dailycaller

XS
SM
MD
LG