Accessibility links

مصر ستستعيد قطعا أثرية تم تهريبها إلى أميركا قبل سنوات


قطعة أثرية مصرية هي عبارة عن تمثال ذهبي للملك توت عنخ آمون كانت قد سرقت من المتحف المصري واستعيدت

قطعة أثرية مصرية هي عبارة عن تمثال ذهبي للملك توت عنخ آمون كانت قد سرقت من المتحف المصري واستعيدت

تمكنت وزارة الآثار المصرية من إثبات أحقية مصر في استعادة مجموعة من القطع الأثرية ترجع إلى مختلف عصور الحضارة المصرية القديمة كانت السلطات الأميركية ضبطتها قبل سنوات، بحسب ما أعلنت الوزارة في بيان الثلاثاء.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم إن "وحدة الجمارك في مطار مدينة نيويورك ضبطت هذه القطع المهربة إلى الولايات المتحدة عام 2011 وقد اتخذت الوزارة بالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية (في واشنطن) كافة الإجراءات القانونية لاستعادتها".

وكان السلطات الأمنية الأميركية تحفظت على القطع بعد أن ثبت عدم صحة أوراق الملكية الخاصة بها.

ومن أبرز هذه القطع التي ستعود إلى مصر خلال الأيام المقبلة تابوت يرجع إلى العصر اليوناني الروماني، وأجزاء من تابوت يعود لسيدة ويرجع إلى العصر المتأخر، إلى جانب مجموعة من النماذج لقوارب خشبية تعود إلى الدولة الوسطي وتماثيل مصنوعة من الحجر الجيري تعود لعصور مختلفة.

يذكر أن الفترة الماضية شهدت استعادة العديد من القطع الأثرية المصرية القديمة والتي كانت مهربة للخارج. وكان آخرها استعادة مصر لأكثر من 90 قطعة أثرية كانت معروضة في صالتين للمزادات بمدينة القدس وبعض القطع الأثرية من بريطانيا وألمانيا.
XS
SM
MD
LG