Accessibility links

المغني ستينغ يحتفل بمرور 25 عاما من مسيرته الفنية الفردية


Gordon Sumner

Gordon Sumner

قال المغني ستينغ قائد فرقة The Police سابقا إنه لا يشعر بالحنين إلى الماضي بينما يقوم بجولته الموسيقية احتفاء بمرور 25 عاما على مسيرته المنفردة، كما يكتب "الكثير من الأغاني الجديدة".

وأضاف في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية عبر البريد الإلكتروني "لست من النوع الذي يحن إلى الماضي، هذه ليست طبيعتي. طوال 25 سنة من مسيرتي كفنان منفرد، اضطررت إلى النظر إلى الوراء فيما تملي علي غزيرتي دائما أن أسير قدما".

وقرر الفنان البريطاني الغوص في جذور الموسيقى مؤخرا، فاستلهم بعض أغانيه من الموسيقى الكلاسيكية وتحديدا من أغاني عازف اللوت (الشبيه بآلة العود العربي) جون دولاند وأصدر ألبومين تضمنا أغاني تذكره بطفولته وفترات الصباح الباردة في شتاء نيوكاسل.

وتمخضت مسيرته الفنية المنفردة عن مجموعة من الاسطوانات صدرت في علبة واحدة عام 2011 وعن جولة عالمية بعنوان Back to Bass.

وفي هذه الجولة، يستعيد الفنان أغانيه المنفردة الناجحة التي أصدرها بعد تفكك الفرقة مثل English Man in New York وFields of Gold وShape of my Heart، كما يؤدي بعضا من أغاني الروك التي أصدرها مع فرقته السابقة.

وعند سؤال ستينغ واسمه الحقيقي غوردون سامنر، هل يمل من تأدية أغانيه الناجحة، أجاب "أكتشف دائما شيئا جديدا، حتى في أغان مثل Roxanne التي أديتها آلاف المرات. واجبي هو أن أؤدي هذه الأغاني كل ليلة بالشغف وحس الاكتشاف نفسيهما اللذين شعرت بهما لحظة كتابتها".

ويتطلع ستينغ الذي احتفل مؤخرا بعيد ميلاده الـ61 إلى المستقبل، فيقول "بعد هذه الجولة، سأغير سرعتي وأستمر في صياغة المسرحية التي أكتبها حاليا"، التي بدأ العمل فيها قبل عدة أشهر.

وتحمل المسرحية اسم The Last Ship (السفينة الأخيرة) وتدور أحداثها في نيوكاسل وتحكي قصة عمال سفن يقررون بناء سفينتهم الخاصة.

ويختم قائلا "إنه مجال جديد بالنسبة إلي وهو مذهل بالفعل".
XS
SM
MD
LG