Accessibility links

الخارجية الأميركية تصدر تحذيرا من السفر إلى بعض مناطق الجزائر


تحذير أميركي من السفر إلى منطقة القبائل في الجزائر

تحذير أميركي من السفر إلى منطقة القبائل في الجزائر

أصدرت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء تحذيرا جديدا لرعاياها من السفر إلى منطقة القبائل والمناطق النائية في جنوب وشرق الجزائر.

وحدّثت الخارجية تحذيرا كانت أصدرته في 13 آب/أغسطس 2014 عن الوضع الأمني في الجزائر، وقالت في بيان إن على المواطنين الأميركيين الذين يريدون زيارة الجزائر تقييم المخاطر على أمنهم الشخصي بعناية، وأكدت أن "هناك خطرا عاليا للإرهاب والاختطاف في الجزائر".

وأشارت الخارجية إلى أن المدن الرئيسية، وعلى الرغم من أن الشرطة تنشط فيها بكثافة، إلا أن هناك احتمالا لوقوع هجمات.

غير أن معظم الأعمال الإرهابية، بما فيها التفجيرات والحواجز الكاذبة والاختطاف والكمائن، تحصل في المناطق الجبلية في شرق الجزائر والمناطق الصحراوية في الجنوب والجنوب الشرقي، وفقا لبيان الوزارة.

وكانت مجموعة جند الخليفة المرتبطة بتنظيم داعش قد اختطفت في أيلول/سبتمبر مواطنا فرنسيا في منطقة القبائل وقطعت رأسه.

وينشط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي وكذلك حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا في الجزائر.

المصدر: وزارة الخارجية الأميركية

XS
SM
MD
LG