Accessibility links

اتهام مصرف بريطاني بصفقات مع إيران


أحد فروع المصرف البريطاني ستاندارد تشارترد إس سي بي

أحد فروع المصرف البريطاني ستاندارد تشارترد إس سي بي

اتهمت دائرة الخدمات المالية في ولاية نيويورك هيئة المصرف البريطاني ستاندارد تشارترد إس سي بي، الذي يركز نشاطه في آسيا والبلدان الناشئة بأنه أخفى صفقات مع إيران بقيمة نحو 250 مليار دولار.

وبحسب الدائرة، فإن المصرف البريطاني تلقى عمولات بمئات ملايين الدولارات في 10 سنوات على الأقل وترك النظام المالي الأميركي هشا أمام الإرهابيين ومهربي الأسلحة ومهربي المخدرات والأنظمة الفاسدة.

ولم يصدر عن الخزانة الفدرالية الأميركية أي رد فعل حتى الآن.

وأوضحت دائرة الخدمات المالية بولاية نيويورك أنها تستند في اتهاماتها إلى "أكثر من 30 ألف صفحة من الوثائق، بما فيها رسائل الكترونية داخلية في إس سي بي تصف مخالفات متعمدة للقانون تستوجب الإدانة".

وطلبت الدائرة من إدارة المصرف أن توضح في 15 أغسطس/آب "هذه المخالفات الظاهرة ولتبرر وجوب عدم إبطال إجازة استثمارها في ولاية نيويورك".

وسيتعين على المصرف خصوصا الرد على هذه الاتهامات.

وأوضح متحدث باسم المصرف في لندن أن المؤسسة في صدد "دراسة مدى احترامها للعقوبات التي قررتها الولايات المتحدة ومناقشتها مع قوات الأمن والهيئات الناظمة الأميركية".

وأضاف المتحدث أن "المجموعة لا يمكنها أن تتوقع موعد انتهاء هذه الدراسة وتلك المشاورات وما ستسفر عنه".

يشار إلى أن لهذا المصرف 1700 مكتب في 70 بلدا، حقق المصرف العام الفائت رقم أعمال بلغ 17.63 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG