Accessibility links

logo-print

مطالبات بإقالة وزير الرياضة المغربي.. أمطرت فغرق ملعب الرباط‎


أرضية الملعب تحولت إلى مستنقعات

أرضية الملعب تحولت إلى مستنقعات

طالب مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة المسؤولين عما وصفوه بـ"فضيحة ملعب الرباط" الذي تحول إلى برك مائية بعد سقوط أمطار عليه قبل انطلاق مباراة بين فريقي "ويسترن سيدني" الأسترالي و"كروز أزول" المكسيكي، ضمن منافسات بطولة كأس العالم للأندية.

واضطر منظمو البطولة إلى نقل المباراة إلى ملعب مراكش وتجنب المغامرة باللعب على ملعب مولاي عبد الله بالرباط لكي لا يتعرض اللاعبون لإصابات خطيرة.

​وأعلن وزير الرياضة محمد أوزين في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مغربية أن التحقيقات التي باشرتها السلطات كشفت عن "وجود غش في تقنية تجفيف المياه التي اعتمدتها الشركة المكلفة بمهمة صيانة الملعب".

وتابع مشاهدو البطولة العالمية إصرار عمال على تجفيف أرضية الملعب قبل انطلاق المباراة بإسفنجات ومعدات يدوية خلفت استياء لدى الجماهير وعشاق الكرة في المغرب. وطالبت مجموعة منهم وزير الرياضة بالرحيل.

وحول ظروف نقل المباريات إلى مراكش، فند مدرب ريال مدريد كارلو انشيلوتي في ندوة صحافية تقارير تناقلتها وسائل إعلامية عن رفض فريقه اللعب في الرباط بسبب سوء أرضية الملعب، موضحا أن مسؤولي الفريق توصلوا بقرار الفيفا قبل وصولهم إلى المغرب.

وتحظى بعثة الفريق الإسباني المرشح للفوز باللقب بمتابعة إعلامية واسعة، وخصصت لجنة التنظيم العشرات من رجال الأمن للسهر على حماية لاعبي الفريق في تنقلاته بملعب التدريب والفندق الذي يقيمون فيه.

وسيواجه كروز أزول منافسه ريال مدريد في قبل النهائي يوم الثلاثاء، بينما سيلعب واندرارز مع وفاق سطيف الجزائري بطل إفريقيا في مباراة تحديد المركز الخامس في البطولة.

XS
SM
MD
LG