Accessibility links

logo-print

إسبانيا تتهم مغربيا بتنسيق تجنيد مقاتلين لداعش


عناصر من الشرطة الإسبانية

عناصر من الشرطة الإسبانية

أمر قاض إسباني الخميس بوضع مغربي مقيم بإسبانيا قيد الحبس الاحتياطي للاشتباه في توليه تنسيق شبكة تجند في المغرب عناصرا لفائدة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية.

وقال القاضي خوان بابلو غونزاليس بعد استجوابه المتهم إن "عبد العظيم كان ينسق (حركة) أعضاء شبكة عراقية سورية تابعة لداعش منتشرة في عدة مدن في المغرب". وأمر القاضي بحبس المتهم بشبهة "الإرهاب".

وأوقفت الشرطة الإسبانية الثلاثاء في سان مارتن دي لا فيغا على بعد 30 كلم جنوبي مدريد، عبد العظيم عشرية المقيم في إسبانيا منذ عدة سنوات.

وتم توقيف المتهم في إطار عملية مشتركة مع الشرطة المغربية التي اعتقلت 13 شخصا في مدن فاس والدار البيضاء والناظور والحسيمة والدريوش.

وتشتبه السلطات الإسبانية والمغربية في قيام هؤلاء بتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق وسورية للقتال مع تنظيمات متشددة وأيضا لتنفيذ هجمات في إسبانيا والمغرب.

وبحسب القاضي، فإن المشتبه فيهم أنفسهم كانوا ينوون التوجه إلى العراق وسورية للانضمام إلى داعش.

وأوضح أن زوجة عبد العظيم، التي تدعى حفصة عظوم هي ابنة أحد المشتبه فيهم الموقوفين في المغرب وأن خمسة من أشقائها توجهوا إلى سورية للقتال مع داعش.

وأتت هذه العملية بعد نحو أسبوع من إحباط اعتداء مسلح على قطار تاليس الرابط بين امستردام وباريس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG