Accessibility links

إهمال قواعد السلامة يهدد حلم السياحة الفضائية


حطام مركبة سبايس شيب تو

حطام مركبة سبايس شيب تو

يواجه حلم السياحة الفضائية موجة من التشكيك بعد الانتكاسة التي مني بها الجمعة عقب تحطم مركبة "سبايس شيب تو" الجمعة في صحراء كاليفورنيا.

واتهم خبراء في رحلات الفضاء مجموعة "فيرجن غالاكتيك" بإهمال بعض القواعد المتعلقة بالسلامة في عملية إطلاق مركبتها.

وقالت الخبيرة بالصواريخ المخصصة لإطلاق المركبات والأقمار الاصطناعية كارولين كامبل إن مجموعة فيرجن غالاكتيك أهملت توصياتها في مجال السلامة.

وأضافت "لقد حذرتهم أن محرك المركبة يشكل خطرا".

وتعمل كامبل في الجمعية الدولية للسلامة الفضائية ومقرها في هولندا.

وقالت الخبيرة إنها أرسلت في العام 2009 نسخا من مقال علمي أعدته الجمعية الدولية، يتناول المخاطر التي قد تنشأ عن نظام الدفع الخاص بالمركبة، لكن "المقال أهمل"، وإنها جددت تحذير المجموعة في اتصال هاتفي "لكن دون جدوى".

لكن مدير فيرجن غالاكتيك جورج وايتسايدز أكد أن المحرك الذي يعمل بنوع جديد من الوقود من البلاستيك، خضع لكل التجارب اللازمة على الأرض، وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة "فيننشال تايمز" الأحد.

وتحطمت مركبة "سبايس شيب تو" الجمعة في صحراء موهافي أثناء رحلة تجريبية، في نكسة لمشروع السياحة الفضائية.

وفتح المكتب الوطني الأميركي لسلامة النقل تحقيقا للبحث في أسباب تحطم المركبة.

وهذا الحادث ليس الأول الذي تتعرض له فيرجن غالاكتيك، ففي العام 2007 قتل ثلاثة مهندسين في انفجار صاروخ كان مصمما لإطلاق مركبة "سبايس شيب تو" في قاعدة موهافي.

وفي رصيد "فيرجن غالاكتيك" 650 سائحا حجزوا أماكن لهم للمشاركة في رحلات إلى الفضاء القريب، ويبلغ ثمن التذكرة الواحدة 250 ألف دولار لرحلة تستمر بضع دقائق.

وقد عمدت الشركة البريطانية أخيرا إلى زيادة ثمن هذه التذكرة بـ50 ألف دولار إضافي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG