Accessibility links

logo-print

ثلاثة رواد فضاء يهبطون بسلام في كازاخستان


المركبة لحظة هبوطها

المركبة لحظة هبوطها

هبط الأربعاء في سهول كازاخستان ثلاثة رواد فضاء روسيان وأميركي، بعدما أمضوا خمسة أشهر على متن محطة الفضاء الدولية التي تسبح في مدار حول كوكب الأرض، بحسب ما أعلن مركز مراقبة الرحلات الفضائية الروسي.

والرواد الثلاثة هم الروسيان بافيل فينوغرادوف والكسندر ميسوركين والأميركي كريس كاسيدي، وقد حطوا على الأرض في الوقت المقرر سلفا.
ورفعت وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" على صفحتها على يوتيوب فيديو يظهر لحظات الهبوط وخروج الرواد من المركبة.
وقال بافيل فينوغرادوف البالغ من العمر 60 عاما "لقد كان كل شيء على ما يرام".

كما قال الأميركي كريس كاسيدي وهو يصافح رفيقه الروسي "لقد كانت رحلة لا تنسى".
الرواد الثلاثة بعد خروجهم من المركبة

الرواد الثلاثة بعد خروجهم من المركبة


وكان الرواد الثلاثة وصلوا الى محطة الفضاء الدولية في 29 مارس/آذار. وتزامن وجودهم في المحطة مع وقوع العديد من المتاعب.

فقد تسرب الأمونياك من جهاز التبريد في الجزء الأميركي من المحطة في مايو/أيار، ما اضطر اثنين من الطاقم إلى الخروج إلى الفضاء لإصلاح الخلل. وفي يوليو/تموز، وقع تسرب مياه في خوذة رائد الفضاء الإيطالي لوكا بارميتانو أثناء خروجه من المحطة الى الفضاء في حادث كاد أن يودي بحياته.


المركبة لحظة اصطدامها بالارض

المركبة لحظة اصطدامها بالارض

​وفي أغسطس/آب اضطر رائدا فضاء للخروج أيضا من المحطة لإصلاح عطل في الهوائيات.
وبعودة الرواد الثلاثة من المحطة يبقى على متنها الإيطالي بارميتانو والروسي فيودور ايورتشيخين والأميركية كارين نيبرغ. ومن المقرر أن ينضم إليهم آخر الشهر الجاري فريق جديد قوامه الأميركي مايكل هوبكنز والروسيان الوليغ كوتوف وسيرغي ريازانسكي.
XS
SM
MD
LG