Accessibility links

مقتل شخص في اشتباكات بين قوات يمنية وانفصاليين في عدن


أحد المشاركين في مظاهرة نظمت في عدن في 26 فبراير/شباط 2013 يرفع علم جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية

أحد المشاركين في مظاهرة نظمت في عدن في 26 فبراير/شباط 2013 يرفع علم جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية

قال مصدر طبي يمني إن شخصا قتل فيما أصيب أربعة آخرون بالرصاص خلال مواجهات وقعت صباح السبت في عدن بين انفصاليين جنوبيين وقوات الأمن.

وأكد المصدر من مستشفى النقيب لوكالة الصحافة الفرنسية وصول جثة رضوان الحبشي الذي قتل إثر إصابته بالرصاص قرب حاجز تابع لقوات الأمن.

كما أعلن نقل أربعة جرحى إلى المستشفى بينما كان إطلاق النار مسموعا في عدد من أحياء المدينة التي شهدت هدوءا حذرا في أعقاب مقتل تسعة أشخاص بين 21 و26 فبراير/شباط الماضي.

وقال سكان، بحسب الوكالة، إن قوات الشرطة انتشرت في المدينة لفتح الطرق التي أغلقها مناصرون لنائب الرئيس السابق علي سالم البيض بواسطة الحجارة والإطارات المشتعلة.

وأضاف السكان أن القوى الأمنية اشتبكت مع أنصار الانفصال الذين دعوا إلى العصيان المدني في عدن، مشيرين إلى أن "الطرفين يستخدمان الأسلحة الرشاشة في الاشتباكات".

وتطالب معظم فصائل الحراك الجنوبي بالعودة إلى دولة الجنوب التي كانت مستقلة حتى عام 1990. وترفض شريحة كبيرة منها المشاركة في الحوار الوطني الذي من المقرر أن ينطلق في 18 مارس/آذار الجاري بموجب اتفاق انتقال السلطة.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقوم بزيارة لعدن قد وجه نداء ملحّا للجنوبيين من أجل المشاركة في الحوار الوطني كسبيل وحيد لحل ملفات البلاد العالقة، وشن هجوما على البيض الذي يقود التيار الرافض للوحدة والحوار.

في المقابل قال مصدر في الحراك الجنوبي لوكالة الصحافة الفرنسية إن هادي التقى عددا من القيادات الجنوبية، وأنه كان يعتزم الاجتماع مع رئيس المجلس الأعلى للحراك حسن باعوم "لكن الأخير غادر عدن الجمعة متجها إلى مسقط رأسه حضرموت".
XS
SM
MD
LG