Accessibility links

logo-print

تقرير: حكومة جنوب السودان تشتري الأسلحة رغم انهيار الاقتصاد


طفل يعاني من سوء التغذية في جنوب السودان

طفل يعاني من سوء التغذية في جنوب السودان

قالت وكالة رويترز إنها اطلعت على تقرير سري للأمم المتحدة يفيد بأن حكومة جنوب السودان تشتري أسلحة على الرغم من انهيار الاقتصاد.

وأضافت الوكالة أن التقرير الذي أصدره مراقبون للعقوبات على جنوب السودان أفاد بأن جوبا اشترت مقاتلتين وشاحنات محملة بذخائر أسلحة صغيرة وتسعى لتصنيع طلقات الرصاص في حين لم تحصل قوات المعارضة على أية شحنات كبيرة من الأسلحة.

وحذر المراقبون من أن اقتصاد البلاد "انهار فعليا" بسبب سياسات الحكومة التي تعتمد على شراء الأسلحة بدلا من تمويل الخدمات الاجتماعية.

وأشاروا إلى أن البلاد لا تحتاج إلى شراء المزيد من الأسلحة لخلق بيئة أمنية مستقرة. ورأوا أن استمرار تدفقها يساهم في انتشار عدم الاستقرار واستمرار الصراع.

وقال التقرير إن السودان قدم أسلحة صغيرة وطلقات ودعما لوجيستيا لقوات المعارضة، لكن المراقبين لم يجدوا دليلا على أن السودان أو أية دولة مجاورة زودتها بأسلحة ثقيلة، وهو ما رأوا أنه قيد قدرة المعارضة على شن عمليات واسعة النطاق.

وكان مراقبو الأمم المتحدة قد أوصوا بفرض حظر للأسلحة على الحكومة، وهو ما دعا إليه أيضا الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون.

مضايقات

من ناحية أخرى، أعربت بعثة المنظمة لحفظ السلام في جنوب السودان عن قلقها من المضايقات والتهديدات التي تعرضت لها جماعات حقوق الإنسان في البلاد بسبب الإفادات التي أدلوا بها إلى وفد من مجلس الأمن زار جوبا هذا الأسبوع.

وقد طالب لاجئون وقادة دينيون وشخصيات من المجتمع المدني بإرسال قوة حفظ سلام إضافية مؤلفة من أربعة آلاف جندي، وهو أمر رفضته الحكومة بدعوى عدم جدواه.

لكن الحكومة وافقت في النهاية على نشر هذه القوة بعد أن لوح مجلس الأمن بفرض حظر على بيع السلاح لجوبا.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG