Accessibility links

logo-print

تفاقم أوضاع المدنيين في جنوب السودان رغم الهدنة


نازحون في جنوب السودان- أرشيف

نازحون في جنوب السودان- أرشيف

تعرض آلاف المدنيين في جنوب السودان في الأشهر الأخيرة لعمليات اغتصاب وقتل وخطف رغم اتفاق وقف إطلاق النار، وفقا لمنظمات إغاثية محلية ودولية تنشط في البلاد.

وقالت جمعية " فوروم" التي تجمع تحت مظلتها أكثر من 300 منظمة غير حكومية محلية ودولية تعمل في مجال تقديم المساعدات الإنسانية في جنوب السودان الخميس إن "أوضاع المدنيين مزرية وتتدهور مع استمرار المعارك".

وحذرت هذه المنظمات من "استمرار تدهور الوضع الإنساني" مع توسع نطاق المعارك إلى الولاية الاستوائية الغربية في جنوب البلاد، وهي منطقة كانت حتى الآن نسبيا في منأى عن أعمال العنف.

وفي ولاية الوحدة حيث تدور معارك بين طرفي النزاع، اضطرت منظمات إغاثية كبرى إلى الانسحاب من مقاطعات لير وماينديت وكوش بسبب تصاعد حدة المعارك في الأسابيع الأخيرة.

وأضافت "فوروم" في تقرير أن "ألف مدني على الأقل قتلوا و1300 امرأة وطفلة اغتصبن و1600 امرأة وطفل خطفوا في لير وماينديت وكوش".

وعرض التقرير شتى أنواع الانتهاكات التي جرت خلال الربع الثالث من العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG