Accessibility links

200 ألف نازح يحتمون بقواعد الأمم المتحدة في جنوب السودان


نساء وأطفال نازحون في ولاية الوحدة في جنوب السودان في انتظار المساعدات الغذائية

نساء وأطفال نازحون في ولاية الوحدة في جنوب السودان في انتظار المساعدات الغذائية

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن أكثر من 200 ألف مدني يقيمون حاليا داخل قواعدها في جنوب السودان بعد أن هربوا من الحرب الأهلية التي تقطع البلاد.

وقالت بعثة حفظ السلام الأممية إن النازحين يقيمون حاليا داخل قواعد وصفتها بأنها بائسة ومكتظة، في ست مدن بينها العاصمة جوبا.

وحذر خبراء تدعمهم الأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر من "مخاطر حقيقية تهدد بحدوث مجاعة" في أجزاء من منطقة الوحدة في حال استمر القتال، حيث يخشى أن عشرات الآلاف قضوا جوعا في المناطق التي لا يمكن لعمال الإغاثة الوصول إليها. ورغم وصول بعض المساعدات، إلا أن المدنيين تحدثوا عن ظروف "سيئة للغاية".

وكان مراقبو وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة قد دعوا الأسبوع الماضي إلى السماح بإدخال الطعام إلى مناطق النزاع حيث حذر موظفو الإغاثة من أن الموت جوعا يهدد عشرات الآلاف.

يذكر أن جنوب السودان نال استقلاله عن السودان في تموز /يوليو 2011 بعد عقود من النزاع المسلح مع الخرطوم، لكنه غرق مجددا بعد سنتين ونصف في حرب أهلية بسبب خلافات سياسية إثنية داخل الجيش، تغذيها الخصومة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

وينص اتفاق سلام موقع في 26 آب/أغسطس 2015 على فترة انتقالية وتقاسم السلطات مع تشكيل حكومة وحدة وطنية لكن المعارك لم تتوقف على الإطلاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG