Accessibility links

مائة ألف شخص فروا من معارك جنوب السودان


جنود من جيش التحرير الشعبي في جنوب السودان - أرشيف

جنود من جيش التحرير الشعبي في جنوب السودان - أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة فرار نحو مائة ألف شخص خلال أسبوع من المعارك العنيفة في ولاية الوحدة الشمالية النفطية في جنوب السودان، الذي تستمر به الحرب بين قوات الرئيس سالفا كيير والقوات الموالية لنائبه السابق رياك مشار.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر في بيان الجمعة إن الأعمال العسكرية في جنوب بنتيو، في ولاية الوحدة منذ بداية أيار/مايو، أرغمت نحو مائة ألف شخص على الفرار من ديارهم.

وأضاف "ينبغي أن لا يتم إلحاق الأذى بالناس وبالطبع عدم استهدافهم أو إرغامهم على الهرب من منازلهم".

وأشار إلى أن السكان اضطروا للهرب في عز موسم الزراعة حيث يحتاج الناس للتنقل بحرية وأمان للاعتناء بمحصولهم، مضيفا أن منظمات الإغاثة لا يمكنها الوصول إلى مناطق القتال الكثيف.

ودعا لانزر طرفي النزاع إلى تمكين منظمات الإغاثة من الوصول إلى المناطق المنكوبة في ولاية الوحدة لمساعدة المحتاجين.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG