Accessibility links

مجلس الأمن ينتقد قرار جنوب السودان طرد مسؤول أممي


مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

انتقد مجلس الأمن الدولي بشدة الأربعاء قرار جنوب السودان طرد منسق المساعدة الإنسانية في الأمم المتحدة توبي لانزر، معتبرا أن خطوة جوبا مناقضة تماما لمصلحة شعبها.

واعتبر لانزر شخصا غير مرغوب فيه في 29 أيار/مايو بعد أن أكد أن البلاد على وشك الانهيار بسبب النزاع الدامي الذي تشهده منذ 18 شهرا.

وأوضح مجلس الأمن أن طرد موفده يأتي بعد تحذير من برنامج الأغذية العالمي الذي يرى أن جنوب السودان على شفير أخطر مجاعة منذ استقلاله في 2011.

وقال مجلس الأمن في إعلان تم تبنيه بالإجماع إن قرار طرد منسق المساعدات الانسانية "يدل على عدم مبالاة بالبؤس الذي يعيشه شعب جنوب السودان وبالدور الأساسي الذي تضطلع به الأسرة الدولية خصوصا الأمم المتحدة لتسوية هذه الأزمة الانسانية وإعطاء أمل للشعب".

وهددت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس بفرض عقوبات على أولئك الذين يهددون السلام والاستقرار في جنوب السودان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دان الاثنين هذا القرار ودعا جوبا إلى العودة عنه فورا.

والثلاثاء، اعتبرت الولايات المتحدة أن قرار الطرد "إهانة للأسرة الدولية تدل على ازدراء تام لمعاناة" شعب جنوب السودان.

وكان يفترض أن يتولى لانزر البريطاني، الذي عين منسقا لجنوب السودان في 2012، قريبا منصب المنسق الاقليمي الانساني للأمم المتحدة لدول الساحل.

وتعد الأزمة الانسانية في جنوب السودان من أخطر الأزمات التي يتعين على الأمم المتحدة معالجتها مع حوالى 2.5 مليون شخص يحتاجون إلى الغذاء.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG