Accessibility links

logo-print

مشار يغادر جنوب السودان إلى 'دولة آمنة'


رياك مشار

رياك مشار

غادر نائب رئيس جنوب السودان سابقا وزعيم المعارضة حاليا رياك مشار البلاد إلى دولة مجاورة بعد أسابيع من انسحابه من العاصمة جوبا في خضم قتال شرس مع قوات الحكومة.

ورفض جيمس غاديت داك المتحدث باسم مشار الخميس ذكر اسم الدولة التي سافر إليها مشار. وذكر بيان لقيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان أن مشار غادر البلاد الأربعاء "إلى دولة آمنة في المنطقة".

وكتب غاديت داك على صفحته في فيسبوك أن مقاتلي المعارضة "نقلوا بنجاح قائدنا إلى بلد مجاور حيث سيمكنه الآن الوصول من دون عائق إلى باقي أنحاء العالم والإعلام".

وقاد مشار تمردا استمر عامين ضد القوات الموالية لمنافسه القديم الرئيس سالفا كير، ثم توصل الاثنان إلى اتفاق سلام في آب/أغسطس من العام الماضي.

وعاد مشار إلى جوبا في نيسان/أبريل لاستئناف مهام منصبه كنائب لرئيس البلاد، لكن قتالا نشب الشهر الماضي بين الطرفين، ما دفع مشار لمغادرة جوبا ومعه قواته في منتصف تموز/يوليو.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG