Accessibility links

في شهر واحد.. 39 قضوا بسبب الكوليرا في جنوب السودان


سيدة تعاني من الكوليرا في أحد المراكز التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في جوبا

سيدة تعاني من الكوليرا في أحد المراكز التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في جوبا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن 39 شخصا على الأقل، توفوا بسبب الإصابة بوباء الكوليرا الذي ينتشر بسرعة في دولة جنوب السودان، حيث يدور نزاع مسلح من منذ 19 شهرا.

وقالت المنظمة إن السلطات الصحية سجلت 1212 حالة إصابة بالكوليرا منذ الشهر الماضي، موضحة أن الوباء ينتقل من العاصمة جوبا، إلى ولاية جونقلي المجاورة التي تضررت إلى حد كبير جراء النزاع.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إن التضخم المتزايد والوضع الاقتصادي السيئ يعرقلان جهود تطويق الوباء، موضحا أن الكثير من المواطنين لا يستطيعون شراء مياه الشرب، ما يضطرهم إلى شرب مياه النيل.

وكان وزير الصحة في جنوب السودان قد أعلن وجود الوباء في بلاده في 23 حزيران/يونيو، فيما سجلت أول إصابة بالمرض في 18 أيار/مايو في مخيم للنازحين تابع للأمم المتحدة في جوبا. وتأوي مخيمات الأمم المتحدة في هذا البلد نحو 166 ألف لاجئ.

وتتركز الإصابات حاليا حول العاصمة جوبا، لكن سجلت وفاة شخص بالكوليرا في بور، عاصمة ولاية جونقلي المجاورة. وتخضع المدينة حاليا لسلطة الحكومة، لكنها دمرت بالكامل بعد تناوب طرفي النزاع السيطرة عليها خلال الحرب.

وتشكل مكافحة الوباء تحديا إضافيا لسلطات جنوب السودان والمنظمات الإنسانية، في بلد نزح فيه أكثر من مليوني شخص من بيوتهم بسبب المعارك التي ترافقها تجاوزات وانتهاكات، بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

ويذكر أن الوباء حصد العام الماضي أرواح 167 شخصا في جنوب السودان قبل أن تتمكن السلطات من الحد من انتشاره.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG