Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يدين 'وحشية' الحرب الأهلية في جنوب السودان


نازحون في جنوب السودان- أرشيف

نازحون في جنوب السودان- أرشيف

وصف الاتحاد الإفريقي الأربعاء الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان بأنها في "غاية الوحشية" تجاه السكان المدنيين، ومطالبا بمحاسبة المسؤولين عن هذه الحرب أمام محكمة عدل إفريقية مستقلة.

وجاءت هذه الدعوة للاتحاد الإفريقي على إثر ما وثقه تقرير للجنة تحقيق شكلها الاتحاد برئاسة الرئيس النيجيري السابق اولوسيغون اوباسانجو عن عدة تجاوزات ارتكبها مقاتلون بلغت إرغام أفراد مجموعة على "شرب دماء وأكل لحوم بشرية محترقة تعود لجثث من إثنيتهم".

ووثق تقرير آخر مكون من 342 صفحة نشر الأربعاء حول الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان أن " معظم الفظاعات ارتكبت بحق مدنيين لم يشاركوا مباشرة في المعارك. وتعرضت دور العبادة والمستشفيات لهجمات وشهدت المدن أعمال نهب وخراب وتمت عرقلة نقل المساعدات الإنسانية".

وتوجه أعضاء في اللجنة إلى مدن بور وملكال وبنتيو عواصم ولايات جونقلي وأعالي النيل والوحدة في 2014 ورأوا أن عدة مساكن ومستشفيات ومبان إدارية أحرقت ودمرت.

وطالب التقرير الاتحاد الإفريقي بإنشاء محكمة عدل مستقلة مكلفة بالتحقيق ومحاكمة المسؤولين عن التجاوزات منذ اندلاع الحرب الأهلية في كانون الأول/ ديسمبر 2013.

وقال ديكسون غاتلواك مساعد المتحدث باسم رياك مشار " إن محكمة العدل هذه مرحب بها. وإذا كان يجب إحالة متهم إلى القضاء حتى إن كان من معسكرنا فهذا أمر جيد. ولا بد من إحقاق العدل".

وسلم التقرير للاتحاد الإفريقي في تشرين الأول/ أكتوبر 2014 لكنه كان موضع نقاشات حول نشره منذ أكثر من عام. وفي كانون ثاني/ يناير عبر اوباسانجو عن استيائه لآخر محاولة للتستر على هذا التقرير معتبرا أنه "يجب وضع حد للإفلات من العقاب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG