Accessibility links

logo-print

الكوليرا تضرب مراكز الأمم المتحدة في جنوب السودان


امرأة من جنوب السودان تمنح ابنها جرعة لقاح مضادة للكوليرا - أرشيف

امرأة من جنوب السودان تمنح ابنها جرعة لقاح مضادة للكوليرا - أرشيف

أعلنت السلطات في جنوب السودان الثلاثاء أن 18 شخصا على الأقل، قضوا بسبب انتشار الكوليرا، فيما تم تأكيد 171 حالة أخرى من الوباء الذي يزحف على البلد الفقير.

وقال وزير الصحة رياك غاي كوك، إن الكوليرا بدأت بالانتشار في مخيمات مكتظة تابعة للأمم المتحدة في العاصمة جوبا، حيث لجأ عشرات آلاف النازحين هربا من الحرب الأهلية المستمرة منذ 18 شهرا.

وقضى 167 شخصا من أصل 6400 حالة سجلت حين انتشر الوباء العام الماضي قبل أن يتم احتواؤه بعد تدخل منظمة الصحة العالمية ووكالات الإغاثة، كاللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود العالمية.

واضطر أكثر من مليوني شخص للفرار خلال الحرب الأهلية التي بدأت في كانون الأول/ديسمبر 2013، حين اتهم الرئيس سالفا كير نائبه السابق رياك مشار بتدبير انقلاب، ما تسبب بموجة أعمال قتل انتقامية أغرقت الدولة الفقيرة في حرب دامية.

ولجأ على إثر النزاعات المسلحة، أكثر من 137 ألف مدني إلى قواعد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وتقول أرقام الأمم المتحدة إن نحو ثلثي سكان جنوب السودان الذي يبلغ عدد سكانه 12 مليون نسمة، بحاجة لمساعدات عاجلة، فيما هناك 4.5 مليون شخص يواجهون خطر نقص المواد الغذائية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG