Accessibility links

logo-print

غادروا بسبب سوء المعاملة.. لاجئون: عشنا الإذلال في أوروبا


لاجئون في أوروبا (أرشيف)

لاجئون في أوروبا (أرشيف)

ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية على موقعها أن مئات من اللاجئين العرب والأفغان عادوا إلى بلدانهم الأصلية "بسبب المعاملة السيئة التي تلقوها في أوروبا".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية إن قرابة 1500 لاجئ قرروا ترك أوروبا بمحض إرادتهم والعودة إلى بلدانهم، وهذا منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقال أحد اللاجئين العراقيين "لقد عشنا الإذلال هنا في النمسا، وكان من الخطأ أصلا أن نأتي. الناس ينظرون إلينا هنا كما لو أننا إرهابيون، وكل ما نريده هو العيش في السلام وبكرامة".

وأضاف لاجئ آخر "معاملة الكلاب في النمسا أفضل من اللاجئين".

ونقل موقع "ذي لوكل" النمساوي عن المتحدث باسم الداخلية أن أكثر من 530 لاجئ عراقي عادوا إلى بلدهم منذ بداية 2015، من بينهم 257 عادوا في الفترة بين الأول من شهر أيلول/ سبتمبر و14 كانون الأول/ ديسمبر.

وبالنسبة إلى المتحدث باسم الداخلية النمساوية فإن سبب عودة اللاجئين إلى بلدانهم يرجع أساسا إلى سوء معاملتهم في البلدان الأوروبية والخوف من أن يطردوا من هذه البلدان.

وقد انتشر قبل أسابيع فيديو لعمدة مدينة فرنسية يقتحم أماكن إقامة اللاجئين ويدعوهم إلى مغادرة المدينة.

وأطلق الهلال الأحمر التركي حملات في مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدة اللاجئين خلال فصل الشتاء​، بينما انطلقت حملات أخرى تدعو إلى حماية اللاجئين من قساوة المناخ في أوروبا.

وهنا جانب من التغريدات على تويتر:

المصدر: إندبندنت/ ذي لوكل

XS
SM
MD
LG