Accessibility links

logo-print

البرلمان الصومالي ينتخب محمد عثمان جواري رئيسا له


النواب الصوماليون يقسمون اليمين في مطار مقديشو

النواب الصوماليون يقسمون اليمين في مطار مقديشو

انتخب البرلمان الصومالي الجديد الوزير السابق محمد عثمان جواري رئيسا له، بحسب ما أفاد رئيس البرلمان الانتقالي المنتهية ولايته موسى حاسا عبد الله.

وقال عبد الله اكبر نواب البرلمان سنا "بعد إجراء عملية انتخابية ناجحة وشفافة، أعلن محمد عثمان جواري رئيسا للبرلمان الصومالي".

وخاض خمسة مرشحين السباق على رئاسة البرلمان الثلاثاء، إلا أن جواري الذي كان وزيرا في عهد سياد بري، فاز في الجولة الأولى من التصويت بأكثر من 40 صوتا من اقرب منافس له.

واقر المنافس الآخر رئيس الوزراء السابق علي خليف غالاير بهزيمته.

وصرح غالاير للنواب قبل الجولة الثانية من التصويت "لقد استقلت ولن أرشح نفسي رئيسا للبرلمان الصومالي، واشكر جميع من صوتي لي وللآخرين".

وسيؤثر اختيار رئيس للبرلمان على انتخاب البرلمان للرئيس، حيث اعتاد السياسيون الصوماليون تقليديا على تقاسم المقاعد بين القبائل المتنافسة.

واختير نحو 260 من أعضاء البرلمان البالغين 275 عضوا، أدى معظمهم اليمين الدستورية الأسبوع الماضي في مدرج مطار العاصمة الذي تحميه قوات الاتحاد الإفريقي.

وتأتي هذه العملية التي تحظى بدعم الأمم المتحدة وستتوج باختيار رئيس جديد للبلاد، في إطار مسعى جديد لإنهاء حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الصومال منذ نحو العقدين.

يذكر أن الصومال يفتقر إلى حكومة مركزية مستقرة منذ الإطاحة بالدكتاتور السابق محمد سياد بري عام 1991 ما اثأر موجات من الحرب الأهلية الدموية.
XS
SM
MD
LG