Accessibility links

118 ساعة في السماء بالطاقة الشمسية.. رقم قياسي جديد لسولار بلس


 الطيار أندريه بورشبيرغ(يمين) صاحب أطول رحلة من دون توقف لطائرة لا تعمل بالوقود يحتفل فور وصوله هاواي

الطيار أندريه بورشبيرغ(يمين) صاحب أطول رحلة من دون توقف لطائرة لا تعمل بالوقود يحتفل فور وصوله هاواي

سجلت طائرة ذات مقعد واحد وتعمل بالطاقة الشمسية رقما قياسيا بعد أن اجتازت أجواء المحيط الهادئ في رحلة استغرقت قرابة خمسة أيام من اليابان إلى هاواي.

وأصبح الطيار أندريه بورشبيرغ صاحب أطول رحلة من دون توقف لطائرة لا تعمل بالوقود، حيث طار لمدة 118 ساعة قبل أن يتوقف بسلام يوم الجمعة في هاواي.

واستقبله العاملون في محطة للمراقبة والمتابعة بالتصفيق والحفاوة.

ونشر الطيارة تغريدة مرفقة بصورته لدى وصوله حين كان في قمرة القيادة:

وقالت شبكة سي إن إن إن الطيار لم يستطع الوقوف على قدميه إلا بعد 50 دقيقة من وصوله، لذا تم عمل تمارين تليين لقدميه.

ووصف شعوره بأنه "لا يوصف" وقال إنه يشعر "بالسعادة الغامرة".

وقال أحد المعلقين في تلفزيون سولار بلس لحظة هبوط الطائرة إن الكثيرين اعتقدوا استحالة القيام بهذه الرحلة لكن الجميع عمل بلا كلل لجعل هذا الأمر يتحقق، وهنأ الطيار وأفراد الفريق في هاواي الذين استقبلوا الطائرة.

وحقق بورشبيرغ رقما قياسيا على مستوى الوقت والمسافة حيث قطع 8200 كيلومترا خلال 118 ساعة متواصلة في طائرة تعمل فقط بالطاقة الشمسية.

وكان المغامر الأميركي الراحل ستيف فوسيت قد سجل قبل تسعة أعوام الرقم قياسي السابق بـ 76 ساعة طيران بواسطة طائرة ذات تصميم خاص تعمل جزئيا بالطاقة الشمسية

المصدر: صحف ووكالات

XS
SM
MD
LG