Accessibility links

الطائرة الشمسية سولار إمبالس تحط في مدينة فينيكس


الطائرة سولار إمبالس خلال إقلاعها من كاليفورنيا

الطائرة سولار إمبالس خلال إقلاعها من كاليفورنيا

حطت الطائرة سولار إمبالس (Solar Impulse) التي تعمل بالطاقة الشمسية، السبت في مطار سكاي هاربور الدولي في مدينة فينيكس بولاية أريزونا، أول محطة لها ضمن رحلة طويلة لعبور الولايات المتحدة.

ووصلت الطائرة السويسرية التي تتسع لشخص واحد هو المغامر السويسري برتران بيكار، إلى المطار عند الساعة 7:30 بتوقيت غرينتش في رحلة انطلقت فجر الجمعة من قاعدة موفيت الجوية قرب سان فرانسيسكو في كالفورنيا واستمرت 18 ساعة.

والطائرة الثورية مصنوعة من ألياف الكربون وتعمل بدفع من أربعة محركات كهربائية تغذيها الطاقة الشمسية، ويبلغ باع جناحيها 63 مترا فيما يبلغ وزنها 1600 كيلوغرام.

ونقلت كاميرات نصبت في قمرة القيادة الرحلة مباشرة، ونقل موقع إلكتروني للمنظمين بيانات الرحلة بشكل مباشر بينها سرعتها التي بلغت 49 كيلومترا في الساعة، ووجهتها ومستوى شحن البطاريات إلى جانب قوة المحركات.

وقال بيكار للصحافيين الذين كانوا في انتظاره "أنا سعيد بوجودي هنا وإني هبطت في فينيكس".

وبعد فينيكس تشمل رحلة الطائرة كلا من دالاس-فورت وورث في تكساس وأتلانتا في جورجيا وبعدها ناشفيل في تنيسي وسانت لويس في ميسوري إلى جانب العاصمة واشنطن حيث ستحط في مطار دالس في منتصف يونيو/حزيران لتختتم رحلتها في مطار كينيدي في نيويورك في يوليو/تموز.

وستبقى الطائرة أسبوعا أو عشرة أيام في كل محطة لكي يتمكن الناس من رؤيتها والتحدث إلى القائمين على الرحلة.

والهدف هو الترويج لتكنولوجيا الطائرة التي تعتمد على حوالي 12 ألف خلية فلطوضوئية قادرة على إنتاج الكهرباء الكافي لشحن بطارية ليثيوم من 400 كيلوغرام ضرورية لتغذية محركاتها الكهربائية الأربعة ليلا ونهارا.

جدير بالذكر أن الطائرة قامت في عام 2010 برحلة من دون توقف استمرت 26 ساعة، مظهرة قدرتها على جمع كمية كافية من الكهرباء خلال النهار للاستمرار في الطيران خلال الليل. وفي يونيو/حزيران من العام التالي، قامت الطائرة بأول رحلة دولية بين بلجيكا وفرنسا، كما قامت برحلة بين مدريد والرباط قطعت خلالها 2500 كيلومتر في 20 ساعة.
XS
SM
MD
LG