Accessibility links

لهذه الأسباب قد يدمر فيسبوك وتويتر حياتك المهنية


تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي

تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي

يعتقد كثيرون أن حضورهم القوي في وسائل التواصل الاجتماعي قد يساعدهم في حياتهم المهنية، ويساهم في بناء شبكة علاقات قد يحتاجونها في عملهم، في عالم أصبح كل شيء فيه رقمي.

لكن للباحث الأميركي في جامعة جورج تاون الدكتور كال نيوبورت رأي آخر، بعيد عن ما يعتقده الكثيرون.

ويرى الدكتور نيوبورت، الذي لا يملك أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه إذا أردت النجاح في مسيرتك المهنية فعليك أن تغادر عالم "السوشيال ميديا".

ويبرر الباحث الأميركي رأيه بالقول إن العالم الرأسمالي يقدر الأشياء التي لها قيمة، بينما وجودك عالم السوشيال ميديا فلا قيمة له.

ويعتقد نيوبورت أن وسائل التواصل الاجتماعي تقلل من مهاراتنا المهنية، لأنها تسبب لنا قلة التركيز في مهامنا، وقد تسبب قلة المردود المهني والطرد من العمل.

والمعروف أن رواد مواقع سوشيال ميديا يعيشون شبه إدمان على هذه المواقع، إذ أنهم دائما مشغولين في تصفح ما ينشره الأصدقاء.

وينصح الباحث في جامعة جورج تاون أن يقضي الشباب وقته في المطالعة والكتابة والرياضة والدراسة، ووصف ذلك بمفاتيح الفرص المهنية.

المصدر: الإندبندنت

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG