Accessibility links

logo-print

عمالقة الكرة العالمية يتضامنون مع اللاجئين


ريال مدريد

ريال مدريد

ليست المنظمات الدولية هي الوحيدة التي تحركت من أجل مساعدة اللاجئين السوريين في أوروبا، إذ أظهرت فرق أوروبية كبيرة نيتها التدخل لتخصيص مداخيل من أجل احتواء الأزمة.

وأطلقت فرق أوروبية عريقة نداءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التبرع للاجئين، وأعلنت عن مبادرات من شأنها أن تساعد على إدماج أفضل للاجئين في الدول الأوروبية.

وكان فريق روما الإيطالي سباقا بإطلاق مشروع Football Cares من أجل جمع التبرعات لللاجئين السوريين، وتحويلها إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومؤسسة إنقاذ الطفل ولجنة الإنقاذ الدولية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتبرع النادي الإيطالي مع انطلاق الحملة بـ570 ألف دولار بالإضافة إلى تبرع رئيسه جيمس بالوتا بـ280 ألف دولار لتشجيع المبادرة.

وقام أفضل لاعب في تاريخ النادي فرانشيسكو توتي بتصوير فيديو لدعم الحملة إلى جانب لاعبين آخرين من النادي.


وانضمت للحملة التي أطلقها روما فرق أخرى من الدوري الإيطالي، إذ خصصت فرق سامبدوريا وتورينو وانتر ميلانو عائدات بيع قمصانها الأحد الماضي لدعم اللاجئين.

وأطلق نجوم الدوري الإيطالي حملة بيع قمصان موقعة من طرف اللاعبين عبر موقع ايباي، ستخصص عائداتها للاجئين.

فريق ريال مدريد الإسباني أعلن بدوره عزمه التبرع بمليون يورو للاجئين الذين ستستقبلهم إسبانيا خلال الأسابيع المقبلة.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني أنه يدرس إمكانية إدماج أطفال من اللاجئين، في مدارسه الكروية من أجل حصولهم على تكوين رياضي عال.

وفي ألمانيا، أعلن نادي بايرن ميونيخ تبرعه بمبلغ مليون يورو من أجل استقبال اللاجئين في ألمانيا، ووجهت إدارته نداء لجمهور الفريق بالترحيب باللاجئين.

ويتدارس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم دعوة من فريق بورتو البرتغالي، من أجل تخصيص عائدات بيع تذاكر مقابلات دوري أبطال أوروبا للاجئين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG