Accessibility links

عاصفة ثلجية تضرب الشرق الأوسط


الثلوج تغطي باحة الأقصى -أرشيف

الثلوج تغطي باحة الأقصى -أرشيف

تضرب عاصفة ثلجية مصحوبة برياح قوية، عدة بلدان عربية متوسطية بينها سورية ولبنان والأردن والأراضي الفلسطينية وليبيا وتونس. ومن المتوقع أن تستمر موجة الأمطار والثلوج عدة أيام.

وتشهد المنطقة اعتبارا من الثلاثاء منخفضا جويا عميقا، يرجح أن يكون مصحوبا بكتلة هوائية باردة، تؤدي إلى انخفاض حاد في درجات الحرارة.

ففي لبنان، علقت السلطات حركة الملاحة الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت لنحو ساعة، قبل أن تعلن عن استئنافها.

في موازاة ذلك، أعلن وزير التربية إلياس بو صعب "إقفال المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والخاصة على الأراضي اللبنانية كافة يوم الأربعاء بسبب العاصفة الثلجية التي تجتاح لبنان وتتسبب بالرياح العاتية والثلوج والفيضانات في مناطق عدة".

وترك الوزير للجامعات "حرية اتخاذ القرار المناسب لكل منها".

شاهد بالفيديو الأمطار الغزيرة التي هطلت على بيروت مصحوبة برياح شديدة:

وفي حين أعلنت الوزارات المختصة في هذه الدول الاستنفار واعداد خطط طوارئ احترازية، أعرب فلسطينيون عن خشيتهم من أن تؤدي العاصفة الثلجية التي ستضرب الأراضي الفلسطينية ابتداء من ليل الثلاثاء إلى وقوع أضرار، بسبب البنية التحتية الضعيفة.

ودفعت هذه المخاوف العديد من السكان إلى التوجه للمحال التجارية للتزود بالمواد الأساسية وتخزينها، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع اسعارها بسبب الاقبال الكثيف، حسبما ذكرت جمعية حماية المستهلك في رام الله.

ويخشى السكان في رام الله من أن تؤدي العاصمة إلى انقطاع امدادات الطاقة الكهربائية، وانسداد مجاري الصرف الصحي نتيجة تساقط الثلوج.

ومن المتوقع أن يبدأ تساقط الثلوج في الأراضي الفلسطينية مساء الثلاثاء ويستمر حتى ظهر الخميس، حسبما أفاد رئيس دائرة الارصاد الجوي يوسف أبو أسعد في حوار مع "راديو سوا".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

وتأتي هذه العاصفة فيما يعيش مئات الآلاف من السوريين ظروفا صعبة في مخيمات داخل سورية وأخرى في الأردن وتركيا والعراق ولبنان، ما قد يزيد حجم المعاناة الإنسانية للاجئين.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG