Accessibility links

بالفيديو.. مهرب يكشف أسرار 'تجارة' داعش بالآثار


مهرب الآثار في حوار مع شبكة إن بي سي الأميركية

مهرب الآثار في حوار مع شبكة إن بي سي الأميركية

في مقابلة مع شبكة أن بي سي الأميركية، شرح أحد أكبر مهربي الآثار من تدمر إلى أوروبا، رحلة التهريب التي جنى منها الملايين.

يقول المهرب الملثم أبو مصطفى، إن قيام تنظيم الدولة الإسلامية داعش بهدم الآثار بتلك الطريقة هو مجرد استعراض أمام الكاميرات لصدم المشاهدين، ويضيف أن جزءا كبيرا من الآثار لا يخربها داعش، بل يقوم بتهريبها وجني الملايين من الدولارات ثمنا لها.

ويروي أبو مصطفى كيف كان يقوم بتهريب الآثار عبر قريب له، قيادي في تنظيم داعش.

يقوم أبو مصطفى بتشغيل شبكات علاقاته في تركيا التي بدورها تقوم بتهريب الآثار إلى أماكن عدة في أوروبا، حسب قوله.

كانت عمولة أبو مصطفى بعد بيع أية قطعة آثار 15 في المئة من قيمة البيع، وبعد أن هرب العديد من القطع الأثرية من تدمر، قرر أن يوقف عمليات التهريب بعد أن اكتشف أن قريبه القيادي في داعش يغشه حيث لا يعطيه الثمن الحقيقي للعمولة.

إله الشمس

يحتفظ أبو مصطفى بعدة قطع أثرية بعد قطيعته مع داعش، ولعل أهم شيء لا زال يحتفظ به، قطعة أثرية تحمل اسم "إله الشمس"، وقد قامت محطة إن بي سي بالتحقق من أن هذه القطعة ليست مغشوشة من خلال الاتصال بمخبر أبحاث في جامعة أوهايو، فأكد أن القطعة سليمة وحقيقية.

داعش تجني نحو 200 مليون دولار سنويا من بيع الآثار

قال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الأربعاء إن عناصر داعش في سورية والعراق يجنون ما بين 150 و 200 مليون دولار سنويا من بيع الآثار المنهوبة.

وأوضح تشوركين في رسالة إلى مجلس الأمن قوله: "تخضع نحو 100 ألف مادة ثقافية ذات أهمية عالمية - ومن بينها 4500 موقع أثري - ومنها تسع أشياء مدرجة على قوائم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو لسيطرة الدولة الإسلامية 'داعش' في سورية والعراق".

المصدر: إن بي سي/ رويترز

XS
SM
MD
LG