Accessibility links

تعويض بـ 23 مليار دولار لأسرة مدخن توفي بسرطان الرئة


ما زال التدخين السبب الأول للوفاة المبكرة في الولايات المتحدة

ما زال التدخين السبب الأول للوفاة المبكرة في الولايات المتحدة

حصلت أرملة مدخن أميركي على تعويض قدره 23.6 مليار دولار من شركة تبغ عملاقة بعد أن قضى زوجها المدخن، بسرطان الرئة، ليكون هذا التعويض أضخم مبلغ يخصص لمدع واحد في تاريخ الولايات المتحدة.

وأمرت محكمة منطقة إيسكامبيا في ولاية فلوريدا شركة التبغ العملاقة "آر جي رينولدز" بدفع المبلغ بعد مداولات استمرت أكثر من 15 ساعة، كتعويضات لورثة الراحل مايكل جونسون الأب.

وخلال جلسات الاستماع في هذه المحاكمة التي استمرت أربعة أسابيع، دفع محامو المدعية سينتيا روبنسون الادعاء بأن شركة التبغ أهملت إبلاغ مستهلكي سجائرها بمخاطر التدخين، وبالتالي أدت إلى إصابة جونسون بالسرطان ثم الوفاة من جراء التدخين.

ورأى المحامون أن هذا الإهمال أدى إلى إصابة رب الأسرة بسرطان الرئة، إذ أنه أصبح "مدمنا" على التدخين وحاول مرارا الإقلاع عنه من دون نتيجة.

وقال ويلي غاري، أحد محامي روبنسون، إن آر جي رينولدز قامت "بمجازفة بإنتاجها سجائر وبيعها إلى مستهلكين من دون إنذارهم بالخطر بشكل مناسب".

وما زال التدخين السبب الأول للوفاة المبكرة في الولايات المتحدة. ويؤدي إلى موت نصف مليون أميركي كل سنة، كما يقول الخبراء، في حين يشكل المدخنون 18 في المئة مقابل 42 في المئة في سنوات الستين من القرن الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG